الراصد القديم

2011/09/07

عون: الخوف أن ينسحب غيري من الحكومة وانا ليس لدي الجرأة لذلك والكهرباء تكون أو لا تكون


أشار رئيس تكتل « التغيير والإصلاح » النائب ميشال عون أنه « كان لجماعة « التيار الوطني الحر » مفاجأة كبيرة بخبر اعتقال العميد فايز كرم بتهمة التعامل مع إسرائيل، لافتاً إلى أنه عقب هذا الإعتقال كانت الأجواء مشابهة بتلك التي كانت عقب تفجير كنيسة سيّدة النجاة حيث أصبحت تروّج الأخبار عن أن الجميع متهم وسيتم استدعاء نواب ووزراء. وأضاف: « قبلنا بالمحاكمة ولكن هذا الأمر أصبح يدخل في القصص الروائيّة ولم يعد أمراً قضائياً وإنما أصبح فيه دسّ سياسي ».

عون، وعقب اجتماع التكل ، أشار إلى أن فرع المعلومات أفاد بأن العميد كرم اعترف بشكل سريع لأنه خضع للأدلة الدامغة، لافتاً إلى ان هذه الأدلة لم تظهر في المحاكمة. وأضاف: « هم يريدون من كرم أن يثبت أنه ليس على علاقة بإسرائيل ولكن لما لا بثبتون هم أنه على علاقة ».

وسأل عون: « لماذا تم تلف أشرطة التسجيل التي التقطت خلال التحقيق مع كرم؟، مشيراً إلى أنه حتى الآن لم يعرف كيف اعترف كرم بالعمالة ووصف نفسه بأبشع الأوصاف. وأضاف: « هل تم التحقيق معه بشكل طبيعي أم أنه أعطي بعض العقاقير؟ »

كما ردّ عون على موقف رئيس حزب « القوات اللبنانيّة » الدكتور سمير جعجع خلال إطلالته الأخيرة عبر الـ »mtv » من مشروع الكهرباء، قائلاً: « الدكتور جعجع قال إنني قدّمت ورقة A4 فيها مشروع الكهرباء وأنا لا أرد عليه كي لا أفتح سجالاً معه، ولكن من غير الجائز أن يتقدم شخص مثله إلى الجمهور ويكون جاهلاً أو متجاهلاً أو كيدي »، لافتاً إلى أن « نواب « القوات » موجودون في لجنة المال والموازنة وقاموا بدرس خطة الكهرباء وقاموا بالموافقة عليها من ضمن مشروع الموازنة ولكن القانون لم يصل إلى المجلس لأن الموازنة عرقلة بسبب عدم وجود قطع حساب في الدولة منذ الـ1990، فيما هو (جعجع) كان موجود في الحكومة منذ الـ2005″، مشيراً إلى أنهم كانوا يريردون التدقيق بالحسابات. وأضاف: « أوعا يفكر حدا إن مننسى شغلة ».

وتابع عون: « أنا لي الحق بتقديم اقتراح قانون اتلكهرباء، وأنا قدّمت الإقتراح مرفقاً بالقانون »، مشيراً أنه لا يحدق له الحق في الإدعاء بأنه غير مطلع فهذا يعني أنه « كسلان »، فالرفض بعد الموافقة كيدي، وما يقولونه أمام الرأي العام تضليل. وأضاف: « شرّحوا الخطة واعطوني المال الآن واذهبوا في ما بعد واقترضوه من « الشياطين »، معتبراً أن « تعطيل مشروع الكهرباء يستهدف « التيار الوطني الحر ».

وتابع: « نحن سنتحاور ولكننا لن نساوم على جوهر المشروع والكهرباء إما تكون أو لا تكون. وكي نتفاهم مع الدكتور جعجع فليتفضل وليقبل بمشروع الكهرباء وليتابع مؤتمر وزير الطاقة الذي ستعيد بثه قناة الـ »otv »، مشيراً إلى أنه تقدم بمشروع الكهرباء إلى مجلس النواب وليس إلى الحكومة، وإذا كان « تيار المستقبل » ليس كيدياً لكان قبل بما قبل به سابقاً.

وإذ لفت عون إلى أنه « بإمكان الدكتور جعجع القبول بمشروع الكهرباء والنسبيّة:، سأل: « لماذا الكيد السياسي وماذا سيقول جعجع لمحازبيه تعليلاً للرفض؟ »، مشيراً إلى أنه بالرغم من كل الجرائم البشعة التي ارتكبت في الحرب اللبنانيّة لم يقطع سلك كهرباء واحد، أما اليوم « فهم يقومون بما هو أبشع من هذه الجرائم. إنهم يفجرون الشمس كي لا تشرق على أحد ».

ورداً على من يقولون إن عون لا يتمتع بالشجاعة لكي يستقيل من الحكومة، قال عون: « سوف يرون إن كان لي الشجاعة أم لا. وهم على حق أنا لا شجاعة لي كي أقدم على الإنسحاب ولكن الخوف من أن يقدم غيري على الإنسحب »، سائلاً: عندها ماذا يمكنني أن أفعل؟

ورداً على موضوع اكتشاف شبكة اتصالات في ترشيش، قال عون: « سابقاً اكتشفنا شبكة اتصالات في الباروق تصب في وسط إسرائيل وتبرأ أصحابها، وليقوموا بالتفتيش على غير هذه الأمور لأن من ليس لديه اتصال مع الآخر ».

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر