الراصد القديم

2011/09/24

اكتشاف كائن حي لا يموت ويمتلك سر الشاب الدائم


هل يوجد كائن حي خالد لا يموت؟ ، وهل يوجد كائن حي يعيش في شباب دائم؟ وهل وصول الكائنات الحية إلى مرحلة الشيخوخة والموت أمر لا بد منه؟

بالطبع فان فناء الكائنات الحية أمر لا بد منه والموت يتربص بكل خلية حية، لكن الاكتشافات الحديثة بينت أن هناك كائن حي من فصيلة قناديل البحر ويسمى تيورتبسايس نيوتراكولا Turritopsis nutricula يختلف عن بقية الكائنات الحية على سطح الأرض، فقد وهبه الله سر الشباب الدائم.

هذا الكائن اكتشف مؤخرا من قبل فريق من الباحثين في جامعة ليتشه الايطالية ، و يستطيع أن يجدد خلايا جسمه باستمرار بحيث لا يصل إلى مرحلة الشيخوخة.

وقناديل البحر بشكل عام تمر بمرحلتي نمو، الأولى وتسمى مرحلة عدم النضج أو طور البولب وفيها يكون قنديل البحر كائنا بسيطا للغاية، أما المرحلة الثانية فتسمى بمرحلة النضج والبلوغ حيث يستطيع قنديل البحر التكاثر وتكوين قناديل بحر أخرى، والتطور الطبيعي لقناديل البحر يشبه التطور الطبيعي لبقية الكائنات الحية بحيث تمر بمرحلة عدم النضج والنضج ثم الموت، إلا أن القنديل تيورتبسايس نيوتراكولا يختلف عن بقية القناديل والكائنات الحية الأخرى فهو يمر بالمراحل السابقة لكن بطريقة معكوسة

هذا يعني ان تيورتبسايس نيوتراكولا بعد أن يصل الى مرحلة النضج والبلوغ يمكنه أن يعود إلى مرحلة عدم النضج من خلال عملية بيولوجية والتي تعني إمكانية أن يجدد الكائن الحي خلايا جسده بشكل ذاتي، تماما كما هو الحال لدى السلمندر الذي يمكنه أن يعوض أجزاء جسده التي يفقدها بحيث تنمو من جديد.

هذا ويتكون جسم قنديل البحر تيورتبسايس نيوتراكولا من حوالي 95 بالمائة ماء ولا يمتلك دماغ أو جهاز هضمي ويبلغ طوله ما بين 4 إلى 5 ملم فقط، ويشكل خطرا على الأسماك حيث يتغذى على بيضها مما يؤثر وبشده على تكاثرها مما سيؤثر على حجم الثروة السمكية، وبالرغم من أن هذا الكائن الغريب لا يموت لكن تمكن أن يقتل بسبب بعض الأعداء الطبيعيين له.

نقل عن آفاق علمية

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر