الراصد القديم

2011/09/26

باسيل: سنكسر أي حكومة لا تريد السير بخطة الكهرباء

أعلن وزير الطاقة والمياه جبران باسيل "أننا اليوم امام شلل حكومي ونيابي بانتظار حل مشكلة مشروع الكهرباء"، مشيرا الى أن المعالجة لهذا الموضوع ممكنة داخل الحكومة لكنه قال :"سنكسر اي حكومة لا تريد ان يسير" هذا الموضوع.

ولفت باسيل في مؤتمر صحفي عقده عصر الخميس الى ان "تيار المستقبل واتباعه قرروا الانسحاب من جلسة مجلس النواب وعلى الاكثرية بالتالي ان تؤمن اكثرية النواب الحاضرين وهذا ما لم يكن مؤمنا" مضيفا :"بتنا امام هذه الحالة المشلولة بانتظار 7 ايلول لحل هذه المشكلة". وبعد أربع جلسات للحكومة لم تستطع إقرار الخطة القاضية بصرف مبلغ مليار و200 مليون دولار لشراء 700 ميغاوات من الكهرباء لإقراره في مجلس النواب.

وشدد باسيل على أن "مشروع الكهرباء بكل نواحيه التقنية والمالية واضح ولكن معارضته سياسية، متسائلا "باي غباء تم نقل الخلاف الى داخل فريق الاكثرية الا اذا كان هناك امتدادات للاقلية داخل الحكومة؟". وعليه أعلن "اننا سنكسر اي حكومة لا تريد ان يسير موضوع الكهرباء الذي سيُقر دون محاصصة، ولن ندفع اي ثمن لتمريره".

واشار الى ان عدم اقرار المشروع "يعني حرمان الناس من 7 ساعات تغذية يوميا وتوفير 460 مليون دولار على الخزينة" محذرا من أن الطلب على الكهرباء يتزايد والمشكلة تكبر كل السنة. وحذر باسيل من ان معدل قطع الكهرباء سيصبح نحو 15 او 16 ساعة يوميا في صيف 2013 اذا لم تُقر خطة الكهرباء، لافتا الى "اننا لا نطرح اي صلاحيات استثنائية بل قلنا طبقوا القانون ومن يريد ان يأخذ صلاحيات من الوزير فليعدل الدستور".

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر