الراصد القديم

2011/09/06

سامي الجميل: هل علاقة جنبلاط بـ"حزب الله" صحية؟ وهل العلاقة المبنية على الخوف تبني وطناً؟

أعلن عضو كتلة "الكتائب اللبنانيّة" النائب أمين الجميل انه يختلف مع "حزب الله" لكنه يعترف بشهدائه، ويطلب من الحزب ان يعترف بالمقابل بشهداء المقاومة، مشيراً إلى أن "حزب الله" لديه رأي يختلف عن رأيه، ولكن مشكلته تبدأ معه عندما يخالف الدستور او يقمع حريته.



وأضاف: "لا مشكلة لدي عندما يفكر "حزب الله" خلافا لما أفكر به، طالما اننا موجودون جميعا تحت النظام الديمقراطي، وكل منا يعبر عن رأيه ويحاول ايصال رأيه من خلال صناديق الاقتراع، فالحياة الديمقراطية تعترف بهذا الاختلاف".

الجميّل، وخلال حاوره طلاب كلية الحقوق في الجامعة اللبنانية في قاعة المكتبة العامة في مجلس النواب، وذلك ضمن برنامج التدرج الذي يستفيد منه ما يقارب ثمانين طالبا وطالبة باشراف النائب غسان مخيبر، أكّد أنهم يختلفون مع "حزب الله" عندما ينتهك الدستور لان انتهاكه يؤدي الى ضرب منطق الديمقراطية ومبدأ ان ارادة الشعب هي التي تسير الامور، مشيراً الى ان عدم احترام الدستور يضرب مبدأ الديمقراطية ومبدأ المساواة والحرية، وفي هذه الحال يوجد من يتعدي على حريته وحقوقه وهذه مشكلة.



وسأل: "هل تعتقدون ان علاقة النائب وليد جنبلاط بـ"حزب الله" هي علاقة صحية، فهل العلاقة المبنية على لخوف تبني وطناً؟"

وأيد الجميّل "مبدأ حياد لبنان"، مشدداً على "ان لبنان اتخذ مبدأ الحياد في أكثر من محطة من بينها الامتناع عن التصويت على العقوبات ضد ايران"، وأضاف: "عدم الانحياز يعني انتصار طرف على اخر".

وردا على سؤال، أكّد الجميّل أنه "لا يمكن الغاء الطائفية السياسية في ظل وجود احزاب دينية وعقلية طائفية".

وعما اذا كان الجيش اللبناني قادرا على مواجهة اسرائيل، سأل النائب الجميل: "هل لبنان اقوى من مصر وسوريا والاردن؟ ولماذا سوريا المنتهكة ارضها لا تقوم بمقاومة". وقال: "ان امر المواجهة مع اسرائيل لا يحق ل"حزب الله" ان يفرضه علي، بل لنتحاور على هذا الامر في مجلس النواب، ولماذا لا نضع القرار السياسي للسلاح في يد الدولة اللبنانية"، مستغربا "ان نكون دفعنا 1200 قتيل و15 مليار دولار خسارة في الاقتصاد من اجل أسير".

وفيما كان الجميّل كان قد استهل حواره مع الطلاب بعرض لتاريخه "النضالي في حقوق الطلاب منذ العام 1992 عندما كان ناشطا في معارضة "الاحتلال السوري". ختم اللقاء بالقول: "اذا أردنا تطبيق مبدأ العمالة فكل من تعاون مع دولة غريبة هو عميل".

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر