الراصد القديم

2011/09/23

حقيقة مقتل أسامة بن لادن بلسان احد اصدقائه



كشف أحد المقربين من زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن في مقابلة خاصة لموقع « عربي برس » عن تفاصيل مقتل زعيم القاعدة في منطقة ابوت اباد الباكستانية، وجاء في الخبر: في الثاني من آيار في العام الحالي خرج الرئيس الأميركي باراك اوباما، « يزف » خبر موت اسامة بن لادن، معلناً أن مجموعة خاصة في القوات الأميركية تمكنت من قتل بن لادن وأسر عدد من المقربين إليه في « أبوت أباد »، هذه كانت الرواية الرسمية للولايات المتحدة الأميركية، ولكن رواية أحد أصدقاء بن لادن تختلف معها في الزمان وتوافقها المكان، موت أسامة بن لادن خبر مؤكد ولكن متى وكيف؟

يقول صديق « بن لادن » في مقابلة خصّ بها موقع « عربي- برس »: أن الشيخ أسامة بن لادن استشهد يوم الخميس الثامن والعشرين من شهر نيسان أي قبل إعلان خبر مقتله بخمسة أيام ووصلت رسالة إلى إخوانه مفادها أن الشيخ « الهزبر » قد استشهد، و »الهزبر » كنية أطلقت على بن لادن ومعناها الأسد الأبيض الهائج النادر الوجود.

يسترسل صديق الشيخ في شرح كيفية مقتل بن لادن فيقول: أعطى أسامة بن لادن تعليمات لأنصاره بوجوب وجود كل سبعة عناصر على حدة، وفقاً للخطة السبعية التي تنتهجها القاعدة، الشيخ كان موجوداً في أفغانستان قبيل مقتله بأسبوع، من هناك كان يقود المعارك ضد السلطة الأفغانية والأميركيين و »الناتو »، رصدت المخابرات الأميركية زوجته اليمنية « صفية » تدخل مجمع « أبوت أباد » ولم تخرج، فحدد موقعها، في هذه الأثناء كان بن لادن يهم بالعودة مع خمسة أفراد بعد مصرع أحد أفراد مجموعته التي كانت تضم ابنه وصهره، تمكنت المخابرات الأميركية من معرفة أسامة بن لادن عند دخوله مجمع « أبوت أباد » بواسطة « فارق الطول » الذي يميزه عن الآخرين فهاجمت وحدة المشاة البحرية في المارينز « سيلز » مقر سكنه بقوة نارٍ ضارية ظناً منها ان في المجمع قوة عسكرية كبيرة تتناوب على حماية بن لادن ووجهت بمقاومة شرسة تمكن أحد مرافقي بن لادن من إصابة مروحية أميركية بشكل مباشر » قالت أمريكا أن المروحية أصيبت بعطل تقني » قتل بن لادن ومن كان معه في أبوت أباد ولم يأسر أحد وكانت إصابة الشيخ قاتلة في الوجه والظهر بحيث أضحى من الصعوبة التعرف عليه.

يشير صديق « بن لادن » الى أن تأخر الأميركيين في إعلان خبر مقتل بن لادن يعود إلى تزامنه مع مع زواج الأمير ويليام وكيت ميدلتون، والذي كان يبث مباشرة على كافة بلدان العالم، لذلك ارتأت الإدارة الأميركية تأجيل إعلان مقتل بن لادن لحين انتهاء فعاليات زفاف الأمير ويليام وذلك لإستقطاب أكبر عدد من المشاهدين حول العالم.

إذاً يؤكد صديق بن لادن خبر موته مع إختلاف الزمان ولكن أين دفنت الرفاة؟

يؤكد صديق الشيخ، أن الرفاة رميت في البحر بعد تثقيلها، ويفجر مفاجأة حين يجزم أن تنظيم القاعدة توصل إلى معرفة هوية الشخص الذى صلّى على الجثة قبل رميها في البحر، وهو جندي حنفي أميركي، تطوع في الجيش بناء على فتوى من الشيخ « يوسف القرضاوي » أجاز رمي الجثة في البحر لتعذر الوصول إلى اليابسة.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر