الراصد القديم

2011/09/08

تسجيل صوتي جديد للقذافي: سنهزم «الجرذان» و«الناتو» وسنقضي على المرتزقة

في مكالمة هاتفية أذاعتها محطة تليفزيون الرأي السورية، والتي أشارت إنها أجريت من داخل ليبيا، تعهد الزعيم الليبي السابق معمر القذافي الخميس، بهزيمة الثوار الليبيين الذين يسيطرون على معظم أجزاء البلاد، وذلك مشيرا الى أن القافلة العسكرية الليبية التي وصلت الى النيجر المجاورة "ليست الاولى".

وقال القذافي إن قواته سوف تتجمع لهزيمة المعارضين وحلف شمال الاطلسي الذي هاجم جيشه من خلال الغارات الجوية، مضيفًا قوله "الشباب مستعدون فى طرابلس الان لتصعيد المقاومة على الجرذان (المعارضين) والقضاء على المرتزقه"، وتابع "سنهزم الناتو (حلف شمال الاطلسي) وستنقض الجماهير من جديد".


وأوضح القذافي أن القافلة العسكرية الليبية التي قالت مصادر عسكرية من فرنسا والنيجر إنها ظهرت في مدينة أجاديز بشمال النيجر هذا الاسبوع ليست شيئا استثنائيا، قائلاً "ارتال طالعة وماشية الى النيجر من البضائع والناس الداخلة والخارجة يقولوا القذافى طالع الى النيجر وليست اول مرة تدخل وتطلع الارتال".

وكذب وزير الخارجية النيجرى، محمد بازوم، ما ذكرته بعض وسائل الإعلام حول دخول العقيد الليبى الهارب، معمر القذافي، إلى النيجر، مؤكدا في نفس الوقت وصول عدة أشخاص ينتمون للنظام الليبي السابق الى النيجر، وكان المتحدث باسم القذافي قال مرارا انه في ليبيا وما زال في حالة معنوية عالية، وقالت النيجر انه ليس في القافلة.

وقد أرسل الزعماء الجدد في ليبيا مبعوثين الى دولة النيجر المجاورة الاربعاء في محاولة لمنع معمر القذافي وحاشيته من الهرب من العدالة والفرار عبر الحدود الصحراوية الى دول افريقية صديقة.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر