الراصد القديم

2011/09/13

جنبلاط : نرفض ان نكون جزءًا مما بات يسمى بـ"العصفورية السياسية


اشار رئيس جبهة "النضال الوطني" النائب وليد جنبلاط الى ان "ما يخشاه في هذه الفترة هو أن تتكرّر حفلة المزايدات عند كل مفترق حكومي، كما حصل مع خطة الكهرباء"، معتبرا ان "المزايدين شغلوا الحكومة وأضاعوا وقت البلد "وسمّموا" الاجواء.
جنبلاط وفي حديث الى صحيفة "السفير"، أوضح انه "يرفض ان يكون جزءًا مما بات يسمى "العصفورية السياسية" التي يشهدها البلد بين حين وآخر".
واشار جنبلاط الى ان ان الاولوية الكبرى هي ان يأخذ العمل الحكومي مداه في شتى المجالات، خصوصا ان رئيس الحكومة نجيب ميقاتي يقوم بعمل جيد وبإدارة حكومية جيدة، لكن الاهم من كل شيء هو وقف سياسة الابتزاز التي تضع العصي في الدواليب.
ولفت جنبلاط الى ان "لا مكان للنسبية لديه، فهو يرفضها لأنه حاول فهمها فلم يستطيع ذلك".
وفي ما خص سوريا، اعتبر جنبلاط ان "هناك حالة شعبية تتحرك ولها مطالبها الاصلاحية التي ينبغي ان يستجاب لها والشروع في الاصلاحات"، ورأى ان "ثمة فرصة كانت متاحة من خلال مبادرة الجامعة العربية التي رفضتها القيادة السورية.
وقال جنبلاط: دعونا لا نغامر بقطع التزاماتنا في ما يتعلق بالمحكمة الدولية ومنع تمويلها، فبذلك نوفر على البلد عقوبات قد تفرض عليه"، علما ان السيد حسن نصرالله سبق وقدم للقضاء اللبناني ادلة وقرائن قيمة". متسائلا "ألا يعني ذلك انه اعلن "نصف اعتراف" بالمحكمة"، ويستطيع "حزب الله" ان يدافع عن نفسه قدر ما يشاء وبالطريقة التي يراها والمسألة لن تنتهي بين اليوم وغدا بل قد تحتاج الى سنوات وسنوات".

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر