الراصد القديم

2011/09/22

« هوياتكم أو ابتطلعوش طيبيين! »


ذكرت صحيفة « الأخبار » انه عند مدخل بلدة التويتة في قضاء زحلة ينتشر شباب البلدة بقمصان سوداء تحمل شعار حركة أمل، مشيرة الى ان « أجهزة الاتصال العسكرية في الأيدي والسماعات في الآذان تزيد من نشوتهم ». وبحسب الصحيفة، يتولى هؤلاء العناصر إبلاغ مشغلهم بعبور أي سيارة مدنية إلى البلدة.
وقالت الصحيفة انه في الطريق إلى الكسارات التي تعود ملكيتها المشاعية إلى أهالي كفرسلوان، ينتشر الشبان عند المفترقات، فيما يتجمع عدد منهم في ساحة البلدة.
وذكرت « الأخبار » ان مرور فريق عملها بشكل سريع على الطريق الملاصق للكسارات والتقاط عدد من الصور خلسة، كان كفيلاً بوضع حاجز تفتيش في طريق العودة. « هوياتكم شباب » سأل الشاب فريق « الأخبار »، « من انت حتى تسأل عن الهوية؟ ومن المسؤول هنا؟ » سأله فريق الصحيفة. يجيب الشاب بحنق ويصرخ مهدداً « هوياتكم أو ابتطلعوش طيبيين! ».
وتقول الصحيفة ان « الشاب حسم الشاب، الدخول إلى التويتة إذاً يجب أن تسبقه كتابة وصية. وفيما الجدل مستمر مع الشاب الغاضب تجمهر العشرات من الشبان أمام السيارة، إلى أن اقترب رجل كهل واستفسر بهدوء عن سبب الدخول إلى البلدة، قبل أن يطلب المغادرة فوراً وعدم العودة ».
من جانبه، استنكر مسؤول حركة أمل في منطقة البقاع الحاج محمد عواضة في اتصال مع « الاخبار » استغلال مأتم احد الشبان المنتمين الى حركة امل في التويتة والتعرض للسيارات المدنية على خلفية حماية الكسارات. ووعد عواضة بفتح تحقيق في الحادثة والتثبت من هوية من يستغلون اسم حركة أمل بطريقة غير لائقة.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر