الراصد القديم

2011/09/25

صفي الدين: كلام نتنياهو بمجلس الأمن يكشف خوف اسرائيل وضعفها


رأى رئيس المجلس التنفيذي في "حزب الله" السيد هاشم صفي الدين أن "كلام رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بأن الذي يترأس مجلس الأمن هو "حزب الله"، يكشف عن خوف وضعف الإسرائيلي وخياراته"، مشيراً إلى أن "هدف نتانياهو هو أن يثير الأجواء العالمية والإعلامية والسياسية، ويقول للعالم إن "حزب الله" أصبح يسيطر على كل شيء في لبنان".
وشدد السيد صفي الدين في كلمة ألقاها خلال افتتاح مجمع سيد الشهداء في بلدة دبعال والذكرى السنوية لشهداء قطاع جويا على أن "المقاومة وكما كانت قوية في صنع المتغيرات والمعادلات، هي اليوم قوية وقادرة ليس فقط على الصمود والثبات في وجه أي تحدٍّ، بل على تحقيق الانتصارات في كل الساحات"، مشيراً إلى أن "ما يحصل في لبنان يدل على ذلك بشكل واضح".
وأشار إلى أن "الحكومة اللبنانية وكما أنجزت مشروع الكهرباء مدعوة لأن تكمل على هذا المنوال في القضايا الحيوية، إذ إن المشكلة كانت دائماً بالقرار وبالسياسات والأولويات المعتمدة، ونحن وكل اللبنانيين ننتظر موضوع المياه الذي يحل المشكلة من أساسها"، مؤكداً أن "بإمكان لبنان الغني بالمياه أن يحل هذه القضية".
ودعا السيد صفي الدين "إلى أن يتم بعد ذلك فتح ملف النفط الذي سبق أن فُتح جزئياً، ويحتاج إلى استكماله وإلى قرارات وقوانين، وإلى عزم في التطبيق لنصل إلى ثروتنا النفطية، من أجل توفير الإمكانات التي يجب أن تكون للبنان وللبنانيين".
وشدد على أن "الحكومة الحالية هي لكل اللبنانيين"، مشيراً إلى أنها "المرة الأولى التي توافق فيها حكومة لبنانية منذ أكثر من عشرين أو ثلاثين أو أربعين عاماً على خطة للكهرباء تحل المشكلة بشكل جذري، وتأخذ حكومة قراراً من هذا النوع يوافق المجلس النيابي عليه ليأخذ طريقه إلى التنفيذ"، لافتاً إلى أنه "منذ اتفاق الطائف، كانوا يأتون دائماً عندما يطرح موضوع الكهرباء بـ"مسكنات خالص وقتها" تضر بدلاً من أن تنفع"، واصفاً إنجاز مشروع الكهرباء بـ"الإنجاز المهم والاستراتيجي والنوعي والذي يؤكد على إرادة جازمة بضرورة التغيير والوصول إلى قضايا الناس وتحقيق مطالبهم الحقيقية".
واعتبر السيد صفي الدين أن "الذي يتحدث عن أولوية الناس وينكأ بها وبمصالحها وقضاياها وعواطفها، لا يعرف أولويات الناس ولا يعرف حتى الناس".

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر