الراصد القديم

2011/09/30

المعارض سوري هيثم المالح: الجيش بات منهكاً والنظام لديه مشكلة مالية


كشف المعارض السياسي السوري هيثم المالح أن الوضع في سوريا الآن بات مختلفًا عما كان قبل ستة أشهر، مشيرًا إلى أن الجيش السوري أصبح منهكًا.
وقال المالح في حديث لقناة الجزيرة: "النظام لديه مشكلة في دفع رواتب الموظفين، فهو يعمد الى دفع مبالغ كبيرة إلى "الشبيحة" الذين يقارب عددهم الخمسين ألفًا، وذلك من أجل الدفاع عنه،
والمعامل في حلب بدأت بالتوقف عن الإنتاج، والمواصلات معدومة بين المحافظات السورية، وبالتالي فإن النظام لن يستمر طويلاً".
وأضاف هيثم المالح: "لا خوف من المسألة الطائفية في سوريا ولو كانت ستحصل إشكالات طائفية لكانت حصلت في بدايات الثورة".
وأردف: "التنوع واضح في المعارضة السورية التي فيها مسيحيون ومسلمون وعلويون، وإن مؤتمر المعارضة الذي عقد في القاهرة وجّه رسالة قوية للنظام بأن المعارضة موحدة بين اطرافها على إسقاطه، والمسالة الطائفية لن تكون في سوريا".
وتابع هيثم المالح: "النظام السوري وكما خرّب الأوضاع في لبنان ذلك قام بتخريب سوريا طيلة 40 عامًا، فهو قام بقتل معارضيه ونفيهم واعتقالهم، حتى بات هناك تصحّر سياسي في سوريا، لذلك نرى أن المعارضة تعقد المؤتمرات من أجل استنهاض واقعها السياسي، وهي في طور التوحد فهناك أكثر من 50 ألف منفي من سوريا".
جدير بالذكر أن مسئولين سوريين ودبلوماسيين ذكروا أن تركيا اقترحت خلال الفترة الماضية على السلطات السورية إشراك "الإخوان المسلمين" في الحكومة مقابل دعم الحركة لوقف حركة الاحتجاج في سوريا.
وقال دبلوماسي غربي: "منذ يونيو دعا رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوجان الرئيس السوري بشار الأسد إلى تشكيل حكومة يكون فيها ربع أو ثلث الوزراء من "الإخوان المسلمين" مقابل التزامهم باستخدام نفوذهم لوضع حد للانتفاضة التي تهز البلاد، لكن الرئيس السوري رفض ذلك الاقتراح".
من جهته أكد دبلوماسي أوروبي فضّل عدم كشف هويته أن الأتراك اقترحوا أول الأمر أن يتولى "الإخوان المسلمون" أربع وزارت كبيرة، كونهم يشكلون طيفًا من الأطياف السياسية في البلاد.
وذكر المصدر أن الرئيس السوري ردّ على وزير خارجية تركيا أحمد داود أوغلو الذي حمل إليه الاقتراح بالقول: يمكن للإخوان العودة كأشخاص، كأي شخص يتمتع بالجنسية السورية، لكن ليس مطلقًا كحزب، لأنه تشكيل طائفي لا تتلاءم أفكاره مع الطابع العلماني لسوريا".

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر