الراصد القديم

2011/10/17

العثور على مدرّس مقيد بالسلاسل بعد 6 سنوات على اختطافه!


في حادثة غريبة، اهتز لها الرأي العام الوطني، كشفت المصالح الأمنية بمدينة تارودانت (جنوب المغرب) عن حالة اختطاف أستاذ لمادة التربية الإسلامية من طرف رئيس بلدية المنطقة واحتجازه لمدة ست سنوات كاملة، في الوقت الذي كانت تعتبره فيه السلطات في عداد المفقودين. وتمكنت المصالح الأمنية من « تحرير » هذا الأستاذ الذي ظل محتجزا طوال هذه المدة في مزرعة تعود ملكيتها إلى رئيس البلدية.

وأفادت المصادر الأمنية أن « تحرير » الأستاذ « عبد الله أوناصر » جاء بعد إصرار عائلته على البحث عنه منذ الإعلان عن اختفائه قبل نحو ست سنوات. وتوج بحث عائلة الأستاذ بحصولها على معلومات تفيد بوجوده قيد الاحتجاز في مزرعة رئيس بلدية المنطقة، ما حدا بها إلى التقدم ببلاغ إلى المصالح الأمنية، والتي بادرت إلى الانتقال إلى عين المكان ومداهمة المزرعة، لتعثر على « عبد الله أوناصر » مصفدا بسلاسل من حديد في وضعية صحية ونفسية مزرية، وتم نقله على وجه السرعة إلى المستشفى الإقليمي بالمدينة، حيث خضع إلى علاجات مكثفة. في حين تمكن محتجزه (رئيس البلدية) من الفرار إلى وجهة غير معلومة، ولا تزال المصالح الأمنية تواصل التحقيق في هذه الحادثة الغريبة.

وأفادت التحقيقات الأولية التي باشرتها الضابطة القضائية التابعة لدرك المنطقة أن وقائع الحادثة تعود إلى ست سنوات خلت، حيث نشب خلاف بين رئيس البلدية وعبد الله أوناصر، أستاذ مادة التربية الإسلامية بإحدى الإعداديات، حول ملك عقاري، فقرر رئيس البلدية استغلال نفوذه فقام باختطاف خصمه واحتجازه بمزرعته مصفدا بالسلاسل، وأمر خادمه بالمزرعة بمنحه وجبة غذائية واحدة في اليوم، مع منعه من الاغتسال وحلق ذقنه وقضاء حاجياته الطبيعية.

وفي الوقت الذي سجلت المصالح الأمنية الأستاذ في عداد المفقودين بعد اختفائه، لم تيأس عائلته التي ظلت تدفع بأنه لا يزال على قيد الحياة إلى ان تم العثور عليه محتجزا في مزرعة خصمه رئيس البلدية، الشخصية النافذة في المنطقة ورجل الأعمال والمستثمر المعروف.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر