الراصد القديم

2011/10/31

أحرونوت: صدام اعتقد أن إسرائيل وراء هجوم إيران عام 86


كشفت وثائق اعلنت عنها صحيفة "يديعوت احرونوت" الاسرائيلية اليوم الاربعاء عن أن الرئيس العراقي الراحل صدام حسين كان مقتنعا بأن اسرائيل هي المسئولة عن سلسلة الهجمات التي شنتها ايران في بداية الحرب بين إيران والعراق.


واشارت الصحيفة الى ان النزاع المسلح بين بغداد وطهران احتدم في الفترة ما بين سبتمبر 1980 إلى أغسطس 1988 وأودى بحياة مئات الآلاف من الأرواح، وتبين ملفات المخابرات التي استولت عليها القوات الامريكية من العاصمة العراقية أن صدام كان يتوقع هجوما إيرانيا.

واشارت الصحيفة الى ان الوثائق التي تم العثور عليها عام 2003 ولم يتم رفع السرية عنها إلا مؤخرا تكشف ان اول رد فعل لصدام عقب أول هجمات خلال 1980 كان تأكيده بأن اسرائيل وراء ذلك قائلا: " إنها اسرائيل".

واشارت الوثائق الى ان صدام اكد في اجتماع عام 1982 ان العراق سوف ينتصر في الحرب على ايران وانه "بمجرد انتصار العراق فإنه لن يكون هناك اسرائيل ".

واشارت الوثائق الى ان صدام كان مقتنعا بأن الغرب وإسرائيل يتآمرون عليه لتقويض نظامه جيدا بعد نهاية الحرب بين إيران والعراق عام 1990، مؤكدة ان صدام تدخل شخصيا لضمان اعتقال بازوفت فرزاد، الصحفي الإيراني المولد الذي كان يعمل لحساب الاوبزرفر البريطانية، بتهمة التجسس لصالح اسرائيل.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر