الراصد القديم

2011/10/22

بلدة ترشيش اللبنانيه تقول لا لشبكة اتصالات حزب الله

المركزية- بلدة ترشيش الى الضوء مجدداً من زاوية عودة حزب الله إلى محاولة مد خطوط شبكة الاتصالات في أراضيها خلال مدّ شبكة الألياف البصرية التابعة لوزارة الاتصالات، حيث حضر عناصر من "حزب الله" الى البلدة وأحضروا معهم أنابيب وكابلات الاتصالات لتمرير خطوط الشبكة الارضية الخاصة بالحزب التي سبق للأهالي أن أوقفوها".

واكد رئيس بلدية ترشيش غابي سمعان لـ "المركزية" "ان اهالي البلدة مستنفرون ولن يسمحوا في مدّ هذه الخطوط"، متمنياً "على الدولة التحرك لمنع هذه المخالفة"، واعلن "أن اجتماعاً عقد مساء أمس في دار البلدية ضمّ الى جانبه اهالي البلدة ومسؤول العلاقات العامة في "حزب الله" حسين جانبيه، فحصل تلاسن في الكلام بيننا، لأن جانبيه قال بالحرف الواحد: مهما فعلتم سنمد الشبكة كما حصل في باقي المناطق اللبنانية". وقال: "حزب الله" يحاول في منطقتنا تمرير شبكة اتصالات خاصة به، حاولنا أمس منع ذلك ونجحنا لأن لا ترخيص بمدّها، والبلدية عقدت اجتماعاً مع الاهالي تعهدوا خلاله أخذ الموضوع على عاتقهم لان البلدية لا تستطيع ذلك".
الجيش.. على الحياد!

اضاف "المجتمعون توصلوا الى قرار بمنع مدّ شبكة الاتصالات، وهكذا حصل"، مشيراً الى "وجود مركز للجيش يبعد نحو 400 متر عن موقع الحفريات، لكنه لم يتدخل"، كاشفاً عن ان "رسائل التهديد عادت اليه مجدداً".


0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر