الراصد القديم

2011/10/21

الوضع في مدينة القصير

أكد عضو اتحاد تنسيقيات الثورة السورية "أبو جورج" في حديث لقناة "الجزيرة" أن "الوضع في مدينة القصير مأساوي، فهناك وحدات من الجيش السوري فيها لو وُجّهت إلى الجولان لحررته"، مؤكداً أن "عدد قوات الجيش يبلغ ثلاثين ألفاً على الأقل في القصير، ويوجد أكثر من 200 دبابة، وهم يحاصرون مدينة القصير ويقومون الآن بتمشيطها، حيث قتلوا رؤوس الماشية وحرقوا بعض المنازل، وعدد من الأهالي خرجوا الى الحقول بحثاً عن طعام، فالكهرباء والماء والاتصالات مقطوعة عن القصير وعن ريفها منذ ثلاثة أيام"، لافتاً الى أن "هذا الانتشار الكثيف للأمن والجيش سببه ان في مدينة القصير يتظاهر كل اسبوع بين 15 إلى 20 ألف متظاهر، لذلك قام النظام بحشد هذه الامكانيات العسكرية لمنع انطلاق التظاهرات".


0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر