الراصد القديم

2011/10/04

سقوط عدة قتلى بعد إنهاء القوات العراقية احتجاز رهائن


الرمادي – ا. ف. ب :

تمكنت قوات الأمن العراقية من تحرير رهائن احتجزهم مسلحون اقتحموا مركز شرطة في محافظة الانبار غرب البلاد مما أدى إلى مقتل تسعة أشخاص بينهم أربعة مهاجمين، وقال الناطق باسم وزارة الدفاع العراقية اللواء محمد العسكري أن "خمسة أشخاص قتلوا بينهم مدير شرطة البغدادي المقدم صادق العبيدي فيما قتل أربعة مسلحين فجر اثنان منهم نفسيهما".

وأضاف الناطق باسم الدفاع أن "عملية احتجاز الرهائن كانت في الطابق العلوي في المبنى والقوات أثبتت شجاعتها عندما اشتبكت مع الإرهابيين وحررت المبنى بالكامل"، وكان العسكري أعلن في وقت سابق أن "قوة خاصة من قيادة عمليات الانبار حسمت الموقف في البغدادي" حيث "تم تحرير جميع الرهائن ال15 بينهم مدير ناحية البغدادي وعدد من الموظفين وعناصر الأمن".

وأضاف أن "الاشتباكات أسفرت عن مقتل ضابط برتبة مقدم ومدني وقتلنا أربعة إرهابيين كانوا يحتجزون الرهائن"، مؤكدا أن "الموقف تحت السيطرة بالكامل"، وقالت مصادر أمنية أن الضابط الذي قتل هو مدير شرطة البغدادي صادق العبيدي، لكن نائب رئيس مجلس محافظة الانبار أكد سقوط أربعة قتلى في الهجوم "الإرهابي"، موضحا انه إلى جانب مدير الشرطة قتل كذلك مدير إدارة الناحية واثنان من عناصر الشرطة.

وكانت الشرطة العراقية أعلنت أن مسلحين مجهولين اقتحموا مركز شرطة البغدادي في محافظة الانبار (غرب) وتمكنوا من السيطرة عليه واحتجزوا رهائن بينهم ضباط كبار في الشرطة، وأوضحت مصادر في الشرطة أن "مسلحين مجهولين يرتدون أحزمة ناسفة اقتحموا مركز الشرطة بعدما فجر احد الانتحاريين نفسه عند مدخل الاستعلامات وتمكنوا من السيطرة على المركز واحتجاز رهائن بينهم ضباط كبار"، وبين الرهائن بحسب المصادر مدير شرطة البغدادي ومدير ناحية وضباط ومسئولون محليون.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر