الراصد القديم

2011/10/17

عدة مدن أوروبية تشهد مظاهرات وصلت إلى حد الإضراب العام


امتدت المظاهرات التي بدأت في شارع المال في نيويورك احتجاجا على جشع الشركات الكبرى وأثره على الاقتصاد إلى أنحاء العالم حيث تشهد عدة مدن أوروبية مظاهرات وحركات احتجاج وصلت إلى حد الإضراب الشامل كما هو الحال في أثينا.

وقد تجمع المتظاهرون أمام بنك أوروبا المركزي وتعهدوا بالبقاء أمامه إلى حين الاستجابة إلى مطالبهم.

وقالت هذه المتظاهرة الألمانية:" لقد تجمعنا هنا منذ عدة أيام . فنحن هنا لإقناع الناس بالانضمام ألينا لأن ما يحدث حولنا يهمنا جميعاً"

وفي موسكو، نبه رئيس الوزراء فلاديمير بوتين إلى ضرورة عدم مس الحكومات في الدول التي تشهد مظاهرات.

وقال" يمكن أن تتطور الأمور إلى الوضع الذي نراه حالياً في بعض الدول ذات الاقتصاديات النامية، عندما ينزل الآلاف إلى الشوارع، وهذه ليست حركة هامشية إذ أنها تضم مئات الآلاف للمطالبة بأشياء لا يمكن لحكوماتهم توفيرها.

وعندما يثور الجدل حول مثل هذه الأمور الاجتماعية والسياسية الى هذا الحد فقد يضر بالاقتصاد ولذلك يتعين اتخاذ قرارات مناسبة في الوقت المناسب."

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر