الراصد القديم

2011/10/02

إيران تغار من القاعدة

قالت صحيفة الشرق الأوسط: "وجد تنظيم القاعدة نفسه في توافق مع الشيطان الأكبر - كما تصف بذلك الولايات المتحدة - على نحو مثير للاستغراب، عندما أصدرت بيانا شديد اللهجة طالبت فيه الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد بالكف عن الترويج لنظرية المؤامرة في أحداث 11/9."

وتابعت بالقول: "ففي أحدث إصدارات مجلة 'إنسباير' العدد السابع التي تصدرها القاعدة باللغة الإنجليزية شن أبو صهيل أحد كتاب المجلة هجوما لاذعا على ما وصفه بالنظرية 'السخيفة' التي دأب أحمدي نجاد على الترويج لها من أن هجمات سبتمبر (أيلول) الإرهابية نفذتها الحكومة الأميركية لاستخدامها كذريعة لغزو الشرق الأوسط."

ورغم استخدام إيران تعبير الشيطان الأكبر كمرادف للولايات المتحدة قبل «القاعدة»، فإن الكاتب زعم أن إيران ترى نفسها منافسا لـ«القاعدة» في عدائها للولايات المتحدة وتغار من هجمات 11/9.

ويقول المقال: "بالنسبة لهم كانت (القاعدة) منافسا في معركة كسب عقول وأفئدة المسلمين المحرومين في العالم، وقد نجحت (القاعدة) فيما لم تتمكن منه إيران. لذا كان من اللازم أن يقوم الإيرانيون بالتشكيك في 11/9، وماذا كانت الطريقة الأمثل لذلك؟ نظرية المؤامرة؟"

وكان نجاد قد ادعى مرارا أن الولايات المتحدة كانت وراء هجمات سبتمبر الإرهابية، حيث ألقى هذه المزاعم أثناء الاحتفال بالذكرى السنوية العاشرة لتلك الهجمات، ثم مرة أخرى في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع الماضي، والذي دفع إلى مغادرة وفد الولايات المتحدة وعدة وفود أخرى.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر