الراصد القديم

2011/10/17

أبومجاهد:تسليم شاليط سيكون مع وصول الأسرى لنقطة الإتفاق


أكد الناطق بإسم لجان المقاومة الشعبية الفلسطينية أبومجاهد, اليوم الأحد, أنه حتى الآن لا يوجد أي معيقات تعيق إتمام صفقة تبادل الأسرى الفلسطينيين بالجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط.

وحول الأنباء التي تحدثت عن تأجيل إتمام الصفقة, أوضح أبومجاهد في حديث لـ "وكالة قدس نت للأنباء", أن لا علم لدينا بأي معيقات تذكر لتأجيل ميعاد إتمام الصفقة, وحتى الآن لا يوجد أي معيقات من شأنها تأجيل ميعادها".

وأشار إلى أن بروتوكول تسليم الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط, سيكون سرياً تماماُ وبعيداً عن وسائل الإعلام, مشدداً على أن تسليم شاليط سيكون بمجرد تسليم أول أسير من قطاع غزة إلى الجانب المصري, ووصول بقية الأسرى إلى نقطة معينة تم الإتفاق عليها، دون إيضاح مزيد من التفاصيل.

وحول عدد الأسيرات اللاتي لم تشملهن صفقة التبادل قال أبومجاهد "إن تواصل يجري في هذه الأثناء مع الجانب المصري لحل أزمة الأسيرات في السجون الإسرائيلية, وأننا ننتظر الرد لحل هذه الأزمة".

وذكر تقرير لنادي الأسير الفلسطيني أن عدد الأسيرات في سجون الاحتلال هو 36 أسيرة، في حين نشرت إدارة السجون الإسرائيلية قائمة بأسماء 27 أسيرة ستشملهن صفقة التبادل.

وأوضح نادي الأسير, أن الأسيرات اللواتي لم تشملهن الصفقة التي أعلن بأنها ستضمهن جميعاً عددهن 9 أسيرات هن، سعاد أحمد عبد الرؤوف، ولينا أحمد صالح الجربوني، وخديجة كايد طه أبو عياش، ومنى مناع (دار حسين)، وبشرى الطويل، وفداء أبو سنينيه، وهنيه منير علي ناصر، رانيه هلسه (أبو صبيح)، وورود ماهر قاسم.

ونقلت إدارة "مصلحة" السجون الإسرائيلية, صباح اليوم، 430 أسيرا فلسطينيا بالحافلات تحت حراسة مشددة الى مركز احتجاز في صحراء النقب، فيما نقل 47 أسيرا آخرين الى مركز احتجاز في وسط إسرائيل استعدادا للإفراج عنهم.

ونشرت "مصلحة" السجون قائمة بأسماء 477 اسم لأسرى وأسيرات من التوقع أن يطلق سراحهم, الثلاثاء، ضمن المرحلة الأولى من صفقة التبادل.

واتفقت حركة حماس وإسرائيل بوساطة مصرية في 11 أكتوبر/ تشرين الأول على صفقة تبادل تقضي باطلاق سراح 1027 أسير وأسيرة فلسطينيين مقابل إطلاق سراح الجندي شاليط، الذي أُسر في عملية فدائية نفذتها ثلاثة فصائل (حماس، المقاومة الشعبية, جيش الإسلام) على تخوم غزة عام 2006.

ومن المقرر أن يتوجه بعض الأسرى الى ديارهم في الضفة الغربية أو قطاع غزة بينما ينفى بعضهم الى دولة ثالثة لم تحدد بعد .

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر