الراصد القديم

2011/10/05

كالداس: لا يمكن أن يكون المتهمين الأربعة قد اغتالوا الحريري من دون توجيه رسمي من حزب الله


رأى الرئيس السابق لفريق التحقيق في المحكمة الدولية نيك كالداس، أن إسرائيل لا تمتلك أي دافع لاغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري بل على العكس. وشدد كالداس في حديث لقناة "أس.بي.أس" الاسترالية على أنه لا يمكن أن يكون المتهمين الأربعة قد قاموا بإغتيال الحريري من دون توجيه رسمي من حزب الله، لافتا الى أن صعوبة تسليم السلطات اللبنانية الأشخاص الذين تلاحقهم المحكمة كان أمراً معلوماً لدى اسرائيل.

وفي إشارة إلى القرائن التي عرضها الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، والتي تشير إلى مراقبة جوية للطرقات التي يسلكها موكب الحريري والقرائن التي تدلّ على وجود طائرة تجسس إسرائيلية في سماء بيروت لحظة وقوع الجريمة في 14 شباط 2005، شدّد كالداس على أنه لا وجود لأي أثر، ولو صغيراً جداً لقرائن تشير إلى ضلوع إسرائيل أو أي جهة أخرى اتهمها حزب الله في الجريمة

وإتهم كالداس سوريا وإيران بالوقوف وراء حزب الله لتنفيذ عملية إغتيال الحريري، واصفا المعلومات التي أوردها السيد نصرالله عن عمل كالداس لمصلحة جهات سياسية وإستخبارية بأنها مؤذية جداً ومدمرة.

وعن اغتيال النقيب في قوى الأمن الداخلي وسام عيد، أكّد كالداس أن الجريمة وقعت بهدف بعث رسالة إلى المحكمة لتتراجع وتوقف التحقيق.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر