الراصد القديم

2011/10/18

شاليط ظهر بالزى العسكري:كنت أشعر بالعزلة نتيجة عدم رؤيتي أناس وكثرة التنقل


تناولت كافة وسائل الإعلام الصهيونية اليوم اللقاء الصحفي الأول للجندي الصهيوني جلعاد شاليط عقب الإفراج عنه والصور التي بثها التلفزيون المصري لحظة تسليمه للجانب المصري من قبل أحمد الجعبري القائد في كتائب القسام.

ففي آخر تطور أعلن التلفزيون الصهيوني وصول شاليط إلى قاعدة تل نوف على متن طائرة مروحية عسكرية.

وأشار التلفزيون الصهيوني أنه سيلتقي في القاعدة بأسرته كما سيكون بانتظاره رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو ووزير حربه إيهود باراك. وأضاف انه بعد هذا اللقاء سيتم نقل شاليط وأسرته إلى منزله.

من جانبها قالت صحيفة معاريف الصهيونية تحت عنوان "أخيراً تم الأمر" انه في أعقاب خمسة أعوام ونصف انتظرت دولة الكيان لهذه اللحظة، كيان بالكامل توقفت أنفاسه لمثل هذه الصور.

وكان التلفزيون المصري قد بث اللقاء الصحفي الأول لجلعاد شاليط عقب الإفراج عنه ونقلت الصحيفة عن شاليط وفقاً للقاء: "أنا متحمس وأشعر بصحة جيدة، تلقيت نبأ الصفقة قبل أسبوع وأدركت أنها الفرصة الأخيرة وكنت قلقاً من حدوث خلل في الاتصالات بين الطرفين، اشتقت لأسرتي ولقاء الناس والحديث معهم، كنت أشعر بالعزلة نتيجة عدم رؤيتي أناس وكثرة التنقل من مكان لآخر"، "لدرس الذي تعلمته من خلال تجربتي انه بالإمكان إتمام الصفقات في وقت أقصر".

ونقلت الصحيفة عنه "أتمنى أن تقدم الصفقة محادثات السلام، كما أتمنى أن تفرج الحكومة عن كافة الأسرى الفلسطينيين"، وعبر شاليط عن تقديره وشكره للجانب المصري الذي أشرف على التوصل وتنفيذ الصفقة مؤكداً انه ذلك تنم نتيجة العلاقات الطيبة التي تربط مصر بالجانبين.

وأضافت الصحيفة أن شاليط ظهر خلال المقابلة نحيفاً وقليلاً ما تبسم وتحدث بهدوء كما بدا متوتراً. وكان الناطق باسم جيش الكيان أعلن في أعقاب استلام شاليط ودخوله مناطق الكيان " شاليط عاد للبيت".

وفور استلام شاليط أجرى طبيب من جيش الكيان الفحوصات الطبية والنفسية لشاليط للتأكد من أنه بخير.

من جانبها قالت صحيفة يديعوت أحرونوت انه تم اليوم دول خلل إتمام الصفقة بين حماس والكيان الصهيوني لكن عملية نقل الأسرى عبر معبر بيتونيا تم إلغاؤها وتم نقل الأسرى المفرج عنهم في الضفة من نقطة أخرى وذلك في أعقاب الاشتباكات التي وقعت بين الفلسطينيين وجنود الاحتلال على الحاجز. ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم جيش الاحتلال أن عملية التبادل انتهت الساعة 12 ظهراً باستلام شاليط وتسليم الأسرى الفلسطينيين.

بدورها قالت صحيفة هآرتس الصهيونية أن شاليط وفور وصوله للكيان الصهيوني تحدث مع الضباط الصهاينة قائلاً لهم انه بخير وبصحة جيدة.

وقالت الصحيفة تعليقاً على اللقاء الصحفي الأول أنه تم تحت ظروف صعبة مشيدة بدقة اختيار شاليط للكلمات المناسبة واعتبرته دليل واضح على أن شاليط بحالة نفسية وصحية جيدة إلا أن الخلل الذي شاب المقابلة نتيجة تداخل اللغات أظهره بشكل متوتر واعتبرت أن الأسئلة الصحفية كانت موجهة سياسياً ولكن شاليط تعامل بها بطريقة جيدة.

وأشارت الصحيفة أن أول شيء قام به شاليط بعد وصوله الكيان هو الاتصال بأسرته لطمأنتهم.

من جانب آخر أعلن التلفزيون الحكومي الصهيوني أن حركة حماس بصدد نشر فيديو يوضح وقائع عملية أسر جلعاد شاليط بالإضافة إلى صور تظهر شاليط وهو يقوم بالاستعداد لصفقة التبادل التي تمت اليوم.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر