الراصد القديم

2011/10/05

الفايناشيال تايمز: الربيع العربي كسر ثنائية «الاستبداد» و«الاسلام السياسي»


كتب ديفيد جاردنر في صحيفة الفايناشيال تايمز عن الاوضاع السائدة في العالم العربي ودخول قوى سياسة معارضة جديدة الى الساحة وقيادتها لما يسمى بالربيع العربي وحلولها مكان الاسلام السياسي الذي كان يقود المعارضات في العالم العربي لعدة عقود.

ويقول الكاتب ان العديد من المراقبين يرون ان الربيع العربي يواجه الان صيفا حارا ويذهب البعض الى حد القول بان هذا الربيع سيدخل شتاء شديد البرودة.

ويرد الكاتب على هذه المواقف بالقول انه لم يكن هناك ادنى شك بان عملية التحول من نظم شمولية راسخة وغالبا مدعومة غربيا ستكون عملية معقدة وطويلة وعنيفة.


فالثورتان المصرية والتونسية كانتا سلميتين الى حد ما مقارنة بما تشهده كل من سورية وليبيا اللتان من المؤكد ستشهدان مزيدا من اراقة الدماء بينما تتآكل مصادر قوة الاسد والقذافي وتتراجع قاعدتهما الشعبية فيما تتسع عند المعارضة وتزداد تنظيما.

ويتناول الكاتب المخاوف من وصول الاسلام السياسى الى سدة الحكم في البلدان التي شهدت او قد تشهد ثورات ويقول "ان انظمة الحكم الديكتاتورية في العالم العربي قد احتلت الفضاء السياسي في مجتمعاتها وقضت على كل اشكال المعارضة في هذه المجتمعات ولم يعد هناك مجال امام قوى المعارضة سوى ان تلوذ بالمساجد".

ومن الطبيعي ان يكون للاسلام السياسي دورا سياسيا في المجتمعات العربية لكن لا يتوقع ان تكون الاحزاب التي تمثل الاسلام السياسي القوة الاكبر في حال اجراء انتخابات حرة ولا يتوقع ان تحصد اكثر من 15 الى 25 من اصوات الناخبين حسب رأي الكاتب.

وهذا الامر صحيح في دول ابتداء بالمغرب وانتهاء باندونيسيا مع بعض الاستثناءات القليلة مثل حركة حماس في قطاع غزة والتيار الصدري في العراق وحزب الله في لبنان لانها بنت قاعدتها شعبية واسعة لها اما بسبب تصديها للاحتلال او للفساد لكنها ستعود الى حجمها الطبيعي مع انتفاء الفساد والاحتلال.

وينهي الكاتب مقاله بالقول ان الاسلام السياسي والاستبداد كانا يغذيان بعضهما البعض في ظل الانظمة السياسية القائمة في العالم العربي وقد انتهى هذا الوضع غير مأسوف عليه وعلينا ان نستبشر خيرا بوجود ديمقراطيين بين الاجيال الشابة والحيوية من ابناء الطبقة الوسطى التي تقود الحرال السياسي في العالم العربي وعلينا بناء جسور معهم.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر