الراصد القديم

2011/10/13

سعود الفيصل: سنحاسب إيران


فيينا - قال الامير سعود الفيصل وزير خارجية السعودية الخميس ان المملكة ستحمل ايران مسؤولية أي عمليات ضد البلاد.

واتهمت واشنطن والرياض ايران بدعم مؤامرة لاغتيال السفير السعودي لدى الولايات المتحدة وهو ما نفته طهران.

وفي تصريحات في فيينا حيث يبحث اقامة مركز للحوار بين الاديان قال وزير الخارجية السعودي ان بلاده لن ترضخ لمثل هذه الضغوط وان اي تحرك تقوم به ايران ضد السعودية سيقابل برد فعل محسوب.

وقال بيان نشرته وكالة الانباء السعودية ان المملكة تبحث اتخاذ اجراءات حاسمة فيما يتعلق بمؤامرة ايرانية مزعومة لاغتيال سفيرها في واشنطن.

وأدان البيان الذي صدر باللغتين العربية والانكليزية في وقت متأخر يوم الاربعاء ما أسماه المؤامرة "الاثمة والشنيعة" وقال ان المملكة ستواصل اتصالاتها وتنسيقها مع الولايات المتحدة فيما يتعلق بالامر.

وأضاف البيان نقلا عن مصدر مسؤول ان السعودية "تنظر من جانبها في الاجراءات والخطوات الحاسمة التي ستتخذها في هذا الشأن لوقف هذه الاعمال الاجرامية والتصدي الحازم لاي محاولات لزعزعة استقرار المملكة وتهديد أمنها واشاعة الفتنة بين شعبها".

وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت الثلاثاء أنها كشفت عن مؤامرة لاثنين من الايرانيين المرتبطين باجهزة أمن في طهران لقتل السفير السعودي عادل الجبير بزرع قنبلة في المطعم الذي يرتاده. وألقي القبض على منصور اربابسيار في الشهر الماضي في حين أنه يعتقد أن الاخر موجود في ايران.

ونفت ايران الاتهامات وأبدت غضبها.

وقال البيان الذي نقلته الوكالة ان المملكة "ستستمر في اتصالاتها وتنسيقها مع الجهات الاميركية المعنية بخصوص هذه المؤامرة الدنيئة ومن يقف وراءها".

وأضاف البيان أن السعودية تناشد الدول العربية والاسلامية والمجتمع الدولي "الاضطلاع بمسؤولياتهم امام هذه الاعمال الارهابية ومحاولات تهديد استقرار الدول والامن والسلم الدوليين".

وفي وقت سابق من الاربعاء قال الامير تركي الفيصل وهو رئيس سابق للمخابرات السعودية ان هناك أدلة دامغة على تورط جهات رسمية في ايران في المؤامرة.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر