الراصد القديم

2011/10/13

خيبة أمل فلسطينية: صفقة حماس إسرائيل لن تشمل جميع الأسرى


تشعر عبلة سعدات زوجة زعيم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين احمد سعدات الذي لن يحرر ضمن صفقة حماس شاليط بخيبة الامل والاحباط رغم تعبيرها عن سعادتها بفرح امهات وزوجات وذوي الاسرى الذين ستشملهم الصفقة.

وقالت عبلة سعدات "كنا نامل ان يكون احمد سعدات في الصفقة. وطالما ان الصفقة تتحدث عن تحرير اسرى فلسطينيين فنحن فرحون لتحريرهم وعندنا امل بتحرير باقي الاسرى، فقضيتهم قضية كبيرة وسامية".

واقرت الحكومة الاسرائيلية ليل الثلاثاء الاربعاء اتفاقا يقضي بالافراج عن 1027 اسيرة واسير فلسطيني على مرحلتين مقابل اخلاء سبيل الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط المحتجز لدى حماس منذ اكثر من خمس سنوات، ويبلغ عدد الاسيرات 27 اسيرة فلسطينية.

وكان رئيس جهاز الامن الداخلي الاسرائيلي الشين بيت يورام كوهين اعلن للصحافيين انه "لن يتم الافراج عن مروان البرغوثي واحمد سعدات"، وهما امين سر حركة فتح في الضفة الغربية والامين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

وعبرت عبلة سعدات عن قلقها على حياة احمد سعدات المضرب منذ حوالي 16 يوما عن الطعام. وقالت "هم يضربون عن الطعام داخل السجون ونحن لا ناكل الا لنقف على اقدامنا للاعتناء باولادنا لان قلقنا عليهم وخوفنا على حياتهم يصيبنا بالرعب والخوف".

واضافت "عندما نجلس انا وابنائي الاربعة نجتمع والخوف يسيطر علينا ولكن لا احد يبوح بقلقه او خوفه، اما الحقيقة فنحن قلقون على حياته، فلقد طارده الاحتلال طوال الوقت واستهدفه كثيرا".

وحكم على سعدات بالسجن لمدة 30 عاما في 2008 وهو معتقل في السجن الانفرادي منذ اربعة اعوام.

واشارت عبلة سعدات الى البعد الانساني لما تعانيه زوجات السجناء وامهاتهم.

وقالت ان "القلق والوحدة اللتين نعانيهما لبعد ازواجنا وابناءنا عنا ندفع ثمنها غاليا. فنحن نتحول الى ام واب ونتحمل الاعباء الاقتصادية ونقف الى جانب ابناءنا بغياب رجالنا، هم يناضلون في الداخل ونحن نناضل في الخارج".

اما سناء عمرو (25 عاما) شقيقة الاسيرة عبير عمرو من مدينة دورا جنوب الخليل فعبرت عن فرحتها الشديدة لنبا الافراج عن الاسيرات. وقالت "لا تتسع لنا الدنيا من الفرحة لم نصدق اذاننا عندما تلقينا الخبر" الثلاثاء.

واوضحت سناء عمرو "قضيت سبع سنوات في السجون الاسرائيلية مع شقيقتي عبير واعتقلت عندما كان عمري 16 عاما، واعرف معاناة السجون".

وتابعت "لم ار عبير منذ عامين، هي متهمة بطعن مستوطن في مدينة الخليل ومحكومة 16 عاما قضت منهم 11 عاما وهي تنتمي لحركة فتح".

من جهتها بدت وفاء ابو غلمي ( 34 عاما) متفائلة ازاء امكانية ان تشمل صفقة التبادل زوجها رغم انها لا تعلم لغاية الان ان كان ضمن الصفقة ام لا.

ووفاء هي زوجة عاهد ابو غلمي المتهم بقيادة خلية تابعة للجبهة الشعبية قامت باغتيال وزير السياحة الاسرائيلي رحبعام زئيفي وحكم عليه بالسجن المؤبد سبعة مرات.

وقالت وفاء "يبقى لنا امل كبير حتى اخر لحظة. اتابع الاخبار والمواقع الالكترونية منذ ان علمت بانباء اتمام الصفقة، علني ارى قائمة بالاسماء".

واعتقل ابو غلمي في 2002 من قبل السلطة الفلسطينية، بعد ان كان مر على زواجه ثلاث اعوام. ثم اعتقلته اسرائيل في 2006 من سجن تابع للسلطة الفلسطينية.

وتحرص وفاء على التواجد يوميا في خيمة اعتصام نصبت داخل الساحة الرئيسية في مقر الصليب الاحمر في البيرة تضامنا مع المعتقلين الفلسطينيين المضربين عن الطعام في السجون الاسرائيلية منذ 16 يوما.

وفي خيمة الاعتصام نفسها، قالت نعمة منصور (61 عاما) من دير جرير. وهي ترفع صورة ابنها عصمت (36 عاما)المعتقل لدى اسرائيل منذ 18 عاما وينتمي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وحكم عليه بالسجن 22 عاما "لم انم منذ سمعت باتمام صفقة التبادل امس، وان شاء الله سيتم الافراج عنه".

وبدت نعمة متأكدة من ان ابنها عصمت سيكون بين المفرج عنهم. وقالت لوكالة فرانس برس "اتصلنا بحركة حماس اكثر من مرة واكدوا لنا ان ابني عصمت سيكون من بين الذين سيفرج عنهم".

وكتب الاسير عصمت منصور رواية "سجن السجن" التي نشرتها وزارة الثقافة الفلسطينية.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر