الراصد القديم

2011/10/24

شركة أميركية تمنع عمالها من التوقف للصلاة وتسمح لهم بالتوقف للتدخين

قررت شركة هيرتز الاميركية لسيارات الأجرة تسريح 26 صومالياً مسلماً من سائقيها العاملين على خط المطار الدولي في مدينة سياتل لأنهم رفضوا تسجيل ساعة توقفهم عن العمل للصلاة.
وهؤلاء السائقون هم من بين 34 شخصا يعملون في الشركة اوقفتهم عن العمل في ايلول/سبتمبر لأنهم امتنعوا عن تسجيل فترة توقفهم عن العمل لأداء الصلاة.
وأُعيد ثمانية منهم بعدما وقعوا تعهدا بتسجيل وقت التوقف عن العمل للصلاة قبل انتهاء المهلة التي حددتها لهم. اما الذين رفضوا تقديم مثل هذا التعهد فان شركة هيرتز ابلغتهم باستغنائها عن خدماتهم.

ونقلت مجلة تايم عن المتحدث باسم الشركة ريتشارد بروم تعبيره عن "خيبة الأمل" لعدم التوصل الى اتفاق بين الشركة والسائقين الستة والعشرين المسرحين الآن. وقال بروم ان العديد من العمال لا يعودون فورا الى العمل بعد الصلاة وان هذا يضعهم تحت طائلة العقاب.
وأكد بروم ان القضية لا تمت بصلة الى الصلاة أو الدين بل تتعلق باستيفاء متطلبات معقولة. وكان بروم صرح لوكالة اسوشيتد برس في وقت سابق ان كثرة الذهاب الى الصلاة دون إشعار مسبق أوجد بيئة عمل ليست عادلة وتتعذر ادارتها.
ولكن إلزام العمال على تسجيل وقت توقفهم للصلاة سياسة جديدة في شركة هيرتز لسيارات الأجرة ، بحسب نقابة سائقي السيارات والشاحنات التي انبرت للدفاع عن العمال المسلمين. وقالت النقابة ان العقد الجماعي الذي وقع العام الماضي لا يلزم السائقين بتسجيل وقت توقفهم عن العمل للصلاة.
ولكن سياسة جديدة بدأت الشركة تنفذها منذ 30 ايلول/سبتمبر أكدت ضرورة تسجيل كل الاستراحات مشيرة على وجه التحديد الى التوقف عن العمل للصلاة.
وقال السائق السابق الياس عمر "اننا نشعر بأننا نُعاقب على ما نؤمن به" لافتا الى ان الصلاة لا تستغرق أكثر من 5 دقائق وهي ليست مشكلة كبيرة كما تصورها الشركة، لا سيما وان النقابة لفتت الى ان التعليمات الجديدة لا تشمل التوقف للتدخين.

ومما لا شك فيه ان التوقف خمس دقائق من اجل الاستنارة الروحية عمل صحي أكثر من التوقف لتدخين سيجارة، كما لاحظت مجلة تايم.

المصدر إيلاف

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر