الراصد القديم

2011/10/20

المالكى يأمر بإنزال علم كردستان من منفذ المنذرية


تلقى الشارع العراقي خبر أنزال علم ما يسمى بدويلة كردستان من مخفر وبوابة ( المنذرية) بفرح وسرور وخرجت بعض التجمعات وهي تهتف في بعض نواحي وقرى العراق وسط ترحيب بهذه الخطوة وكذلك طالب شيوخ القبائل العربية في الفرات والجنوب بالتقدم نحو خطوات أخرى لعودة هوية العراق ولأنهاء هيمنة الأكراد على القرار السياسي والأقتصادي والأمني والدبلوماسي في العراق.. ولقد هتف العراقيون في بعض مدن الجنوب والفرات لصالح المالكي وطالبوه بخطوات شامله لأن التمادي الكردي وصل الى مستويات أصبحت تهدد هوية وكيان العراق

أمر رئيس الوزراء العراقى نورى المالكى بأن يتم على الفور إنزال علم إقليم كردستان من منفذ المنذرية الحدودى مع إيران والذى رفعه الأكراد قبل أسبوع فى هذا المعبر الواقع فى محافظة ديالى.

وقال على الموسوى المستشار الإعلامى للمالكى: "رفع العلم على هذه المؤسسة الحدودية يعد تجاوزًا على الدستور".

وفى أول رد فعل كردى، رفض محمود سنكارى عضو مكتب السياسى فى حزب الاتحاد الوطنى الكردستانى بزعامة الرئيس جلال طالبانى تنفيذ أوامر المالكى.

وقال سنكاري: "نحن نصر على إبقاء علم الإقليم فى المناطق المتنازع عليها، وحتى الآن لم نعرف أن هناك قرارًا من المالكى يطالب بإنزال علم الإقليم من معبر المنذرية".

وكان مئات الأكراد من أهالى قضاء خانقين، شمال بغداد، قد تظاهروا الأحد الماضى، ضد قرار اتخذه رئيس الوزراء العراقى نورى المالكى بإنزال علم إقليم كردستان من مبانى الدوائر الرسمية هناك.

جدير بالذكر أن مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان ورئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني والرئيس العراقي جلال طالباني كانوا قد توصلوا بعد نقاشات مطولة إلى اتفاقات شبه نهائية لإجراء تغييرات في قيادات الإقليم تتضمن تعيين رئيسين جديدين لحكومة وبرلمان إقليم كردستان.

وتأكد الاتجاه لتولي نجيرفان بارزاني نائب رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني رئاسة الحكومة الجديدة للإقليم خلفاً لرئيسها الحالي برهم صالح وسط محاولات لتهدئة الانتقادات التي توجه حالياً لتهديدات أطلقها مسؤولون أكراد بإعلان الدولة الكردية

.
وتم اختيار نجيرفان لرئاسة الحكومة الجديدة بعد أن كانت هناك ثلاث شخصيات مرشحة للمنصب هم : نجيرفان وروز نوري شاويس نائب رئيس الوزراء العراقي وفؤاد حسين رئيس ديوان رئاسة الاقليم .

وأعلن التحالف الكردستاني اليوم الاثنين أن الإتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني اتفقا في وقت سابق على أن تمنح رئاسة الحكومة والبرلمان بالتناوب لمدة سنتين لكل حزب.

وقال الناطق باسم التحالف مؤيد الطيب في تصريح صحافي إن نيجرفان بارزاني نائب رئيس الحزب الوطني الكردستاني سيتولى رئاسة الوزراء بدلاً من برهم صالح فيما سيتولى نائب رئيس البرلمان الحالي ارسلان باييز من الحزب الديمقراطي رئاسة البرلمان بدلا من كمال كركوكي.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر