الراصد القديم

2011/10/12

أمريكا تحذر مواطنيها حول العالم من هجمات انتقامية محتملة


واشنطن - رويترز:

أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية تحذيرا إلى المواطنين الأمريكيين المسافرين في شتى أنحاء العالم من هجمات انتقامية محتملة بعد أن اتهمت الولايات المتحدة إيران بمساندة مخطط لاغتيال سفير السعودية في واشنطن.

وجاء في بيان أصدرته وزارة الخارجية الأمريكية في وقت متأخر أمس الثلاثاء على موقعها على الانترنت "تؤكد الحكومة الأمريكية أن هذا المخطط المدعوم من إيران لاغتيال السفير السعودي قد يشير إلى تركيز أكثر عدوانية من جانب الحكومة الإيرانية على النشاط الإرهابي ضد دبلوماسيين من دول بعينها ليتضمن هجمات محتملة في الولايات المتحدة." وذكرت الوزارة أن التحذير قائم حتى 11 يناير عام 2012.

وقالت السلطات الأمريكية في وقت سابق أمس الثلاثاء أنها كشفت خطة تورط فيها رجلان لهما صلة بوكالات الأمن الإيرانية لاغتيال السفير السعودي في واشنطن عادل الجبير. واعتقل احد الرجلين الشهر الماضي بينما يعتقد أن الأخر في إيران.

ونفت إيران الاتهامات وعبرت عن غضبها الشديد. لكن الرئيس الأمريكي باراك أوباما وصف الخطة بأنها "انتهاك فاضح للقانون الأمريكي والدولي". وقالت الولايات المتحدة أن إيران يجب أن تساءل. بينما قالت هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية للصحفيين "سنتشاور مع أصدقائنا وشركائنا في أنحاء العالم بشأن كيفية إرسال رسالة بالغة القوة بأن هذا النوع من الأعمال الذي ينتهك الأعراف الدولية يجب أن يتوقف. وأضافت أن الوقت قد حان "لإرسال رسالة قوية لإيران وعزلها بشكل أكبر عن المجتمع الدولي".

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر