الراصد القديم

2011/10/06

الجميّل: أشرف الناس باتت سياراتهم " أشرف السيارات "، ونحمّل الحكومة اللبنانية مسؤولية التقاعس الكبير عن خرق السيادة اللبنانية في عرسال

استقبل مُنسق اللجنة المركزية في حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميّل سفيرة الاتحاد الاوروبي انجلينا ايخهورست في البيت المركزي للحزب في الصيفي، حيث جرى البحث في آخر المستجدات على الساحة اللبنانية وفي الخارج، والدور الذي يلعبه الاتحاد الأوروبي في هذا الاطار وسبل التعاون الثنائي بين حزب الكتائب والاتحاد .

بعد اللقاء قالت السفيرة ايخهورست :" بحثنا في الملفات المطروحة على الصعد المحلية والاقليمية والدولية وفي مستقبل لبنان وهي ملفات يضطلع بها النائب الجميّل بشكل دقيق، مشيرة الى ان التعاون سيستمر بيننا .

بدوره قال النائب الجميل :"اللقاء كان مثمرا جدا مع سعادة السفيرة وقد طلبنا منها ان يقوم الاتحاد الاوروبي بلعب دور افعل على الصعيد اللبناني وعبّرنا عن قلقنا من التوغل السوري الذي حصل على الحدود الشمالية اللبنانية – السورية، ونحن نعتبر ان هناك اعتداءً حصل من قبل دولة اجنبية ضد الدولة اللبنانية وانتهاكاً لسيادة الدولة اللبنانية على اراضيها ونحمّل مسؤولية التقاعس الكبير للحكومة اللبنانية، التي لم يصدر عنها اي موقف رسمي ويندد بما حصل، كما لم يتم استدعاء السفير السوري ولم توجه اية رسالة الى المجتمع العربي او الامم المتحدة وهذا امر غير غير طبيعي . فمن غير المعقول ان يعتدي جيش غريب دون ان تصدر اية ردة فعل من قبل المراجع الرسمية.

وسأل النائب الجميل :" اين وزير الدفاع والجيش ورئيس الحكومة و"أهل المقاومة" فهل هي تحافظ على السيادة والاستقلال على طرف واحد من الحدود دون الاخرى، وهل المقاومة متخصصة بمكان وموضوع واحد ام انها تدافع عن كل لبنان ويفترض بها أن تأخذ موقفاً مما حصل، واضاف:" اذا كان الجيش اللبناني يريد الدفاع عن كل لبنان فكان عليه ايضا ان ياخذ موقفاً مما جرى على الحدود الشمالية .

وردا على سؤال حول ما اذا كانت الخطوة السورية تعني ان الاحداث الداخلية السورية تنعكس على لبنان قال:"بغض النظر عما يجري في سوريا من احداث، كان من المفترض ان تاخذ الدولة اللبنانية موقفا واضحاً مما جرى في عرسال لأن واجبات الدولة اللبنانية لا تتغير تجاه مواطنيها.

وعمّا جرى اليوم في مركز المعاينة الميكانيكية قال :" ان ما نشهده اليوم هو منحى جديد للأمور، فكما اصبح في لبنان مواطنون فئة اولى لا يخضعون لشيء ومواطنون فئة ثانية يجب ان يخضعوا للامتحانات، بتنا اليوم نعيش واقعاً جديداً، اذ أصبح لدينا سيارات درجة ثانية تخضع لفحوص الميكانيك وترسب، وهناك سيارات درجة اولى لا يمكن ان "ترسب" ابداً وبما ان اصحابها هم " اشرف الناس" فلقد اصبحت سياراتهم " اشرف السيارات "لا بد ان تنجح اوتوماتيكياً في اي امتحان .

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر