الراصد القديم

2011/10/24

فيلتمان: على الأسد أن يفهم بأنه سيدفع ثمن أفعاله التي ارتكبها ضد شعبه


أوضح مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا جيفري فيلتمان أن "على الرئيس السوري بشار الأسد أن يفهم بأنه سيدفع ثمن أفعاله التي ارتكبها ضد شعبه"، مؤكدا في الوقت ذاته بأن "واشنطن تدعم مبادرة الجامعة العربية بخصوص سوريا".
وأوضح فيلتمان في مؤتمر صحافي عقده عقب زيارة للجزائر استمرت يومين التقى خلالها بالرئيس عبد العزيز بوتفليقة وكبار المسؤولين في الدولة أن "الجزائر تلعب دورا فاعلا في الجامعة العربية التي سترسل وفدا إلى سوريا الأربعاء المقبل حتى تقدم خطة عربية تشمل النظام والمعارضة معا، بهدف الإسهام في وقف العنف والدفع بالأمور إلى الأمام".
وأكد "دعم مثل هذه المبادرات ولكن الوقت ذاته مواصلة التعاون مع شركائنا للضغط أكثر على الرئيس بشار الأسد لكي يفهم بأن هناك ثمن سيدفعه نتيجة أفعاله ضد شعبه".
وبخصوص القضية الليبية أشار فيلتمان الى أن "الولايات المتحدة تتفهم اهتمام الجزائر بأن يكون هناك انتقال للسلطة ذو مصداقية ومتين في ليبيا".
وأوضح أن زيارته إلى الجزائر تهدف إلى "الإطلاع على رؤية وتحليل السلطات الجزائرية للتطورات الحالية في ليبيا"، معتبرا أنه "من المهم بالنسبة لنا أن نفهم موقف الجزائر إزاء ما يحدث في المنطقة وبحث أفضل السبل التي من خلالها يمكن للجزائر دعم السلطة الليبية الجديدة بالمرحلة الإنتقالية".
ووصف فيلتمان مسألة إنتشار الأسلحة في ليبيا "بالخطير" على المنطقة وخارج المنطقة.
كما إعتبر أن "الجزائر رائدة بإدارة المشاكل العابرة للحدود ولذلك نحن نود تعزيز تعاوننا مع الجزائر حتى نمنع ونسيطر على انتشار الأسلحة الآتية من ليبيا".

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر