الراصد القديم

2011/11/04

ارتفاع عدد العسكريين الاميركيين الذين قضوا في العراق منذ احتلاله في عام 2003 الى 4483 قتيلاً.


اعلنت القوات الاميركية في العراق في بيان الجمعة مقتل احد جنودها خلال عملية عسكرية الخميس في شمال العراق، وهو الاول منذ الاعلان الرسمي للولايات المتحدة بسحب كامل قواتها من البلاد نهاية عام 2011.

وجاء في البيان ان "عسكريا اميركيا قتل خلال مشاركته في عملية عسكرية شمال العراق الخميس" دون توضيح ظروف الحادث.

واكد مصدر امني عراقي "تعرض دورية للجيش الاميركي الى هجوم بقنبلة حرارية القاها فتيان لدى مرور الدورية في منطقة مزدحمة مساء الخميس وسط مدينة كركوك (240 كلم شمال بغداد)".

وتحدث المصدر عن تعرض دورية اميركية اخرى الى هجوم مماثل حوالى العاشرة من صباح الجمعة، لدى مرورها عند المدخل الجنوبي لمدينة كركوك، دون الاشارة لتفاصيل اكثر.

وتستخدم الجماعات المسلحة القنابل الحرارية لاستهداف العجلات المدرعة.

ويعد القتيل الاول، منذ اعلان الرئيس الاميركي باراك اوباما سحب كامل القوات الاميركية من العراق، في 21 تشرين الاول/اكتوبر، نهاية العام الحالي.

ويعود تاريخ مقتل اخر عسكري اميركي الى 29 ايلول/سبتمبر الماضي، في مدينة كركوك الغنية بالنفط شمال بغداد.

وبهذا يرتفع الى 4483 عدد العسكريين الاميركيين الذين قضوا في العراق منذ ان اجتاحته القوات الاميركية في 2003 بحسب حصيلة اعدتها وكالة الصحافة الفرنسية استنادا الى ارقام موقع ايكاجولتيز.كوم المتخصص.

ومن المفترض ان تغادر "الغالبية الساحقة" من حوالى 34 الف عسكري اميركي المنتشرين حاليا في العراق حتى منتصف كانون الاول/ديسمبر، حسبما اعلن الخميس مساعد قائد القوات الاميركية في العراق الجنرال توماس سبوير.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر