الراصد القديم

2011/11/18

"السياسة" الكويتية: "8 آذار" تخطط للسيطرة عسكرياً على لبنان فور سقوط الأسد


يتزايد الحديث عن سلسلة اجتماعات يعقدها قادة أمنيون في قوى "8 آذار" هدفها التحضير لتنفيذ خطة عسكرية للاستيلاء على معظم المناطق اللبنانية، ولاسيما المرافق العامة والمؤسسات الرسمية والطرق والجسور الرئيسية، في حال تدهور الوضع في سوريا وسقوط نظام الأسد.

وكشفت معلومات لصيفة "السياسة" الكويتية عن أن الخطة تستهدف إسقاط كل لبنان عسكرياً، لاعتقاد قوى "8 آذار" أنها لن تواجه أي مقاومة عسكرية جدية من قوى "14 آذار" غير المسلحة إلا ببعض الأسلحة الفردية، كما يسود اعتقاد لدى حلفاء دمشق أن الجيش اللبناني لن يتدخل تماماً كما حدث في حوادث ايار 2008 حين استباح "حزب الله" وحلفاؤه بيروت وبعض مناطق الجبل.

من جهته، أكد مسؤول سياسي بارز في قوى "8 آذار"، أن خيار الحسم العسكري قد يتم إذا حصل أحد أمرين: الأول تدخل عسكري خارجي في سوريا على غرار السيناريو الليبي، والثاني: انقسام سوريا إلى معسكرين، بحيث يعجز جيش النظام عن السيطرة على كل الأراضي السورية، وخصوصاً منطقة الحدود مع لبنان، فتتولى قوى "8 آذار" والمعسكرات الفلسطينية الإمساك بهذه الحدود.

وأكد المسؤول أن الرئيس نجيب ميقاتي سيجد نفسه، إذا وقع النزاع، مضطراً للقبول بالأمر الواقع أو الاستقالة، بحيث يصبح البلد من دون حكومة لفترة قد تطول أكثر من سنة، بانتظار ما سيؤول إليه الوضع السوري.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر