الراصد القديم

2011/11/30

رئيس الموساد السابق ( داغان) : على رأس حركة لتغيير نظام الحكم في إسرائيل


عنونت صحيفة "معاريف" الصادرة صباح اليوم، الثلاثاء، صفحتها الرئيسية بعنوان "غان يترأس حركة لتغيير نظام الحكم"، مشيرة إلى أنه ينوي القيام بحملة لجمع توقيع مليون إسرائيلي على عريضة، وأنه بحسبه "إذا لم يتغير نظام الحكم فسوف تضيع الدولة".

وفي التفاصيل كتبت الصحيفة أن رئيس الموساد السابق، مئير دغان، ينوي القيام بحملة شعبية تعمل على تغيير نظام الحكم بشكل فوري في إسرائيل.

وأضافت الصحيفة أن المبادرين للحملة ينوون جمع تواقيع مليون مواطن على عريضة لتقديمها إلى المستوى السياسي من أجل ممارسة ضغوط شعبية على متخذي القرار من أجل العمل على تغيير نظام الحكم بعد الانتخابات القريبة.

وأكد دغان للصحيفة أن الحديث ليس عن حركة سياسية أو متربطة بأحزاب قائمة، وإنما حركة شعبية تهدف إجراء تغيير سريع في نظام الحكم الحالي.

وأضاف أنه يدعم تغيير نظام الحكم بقوة باعتبار أن النظام الحالي يشكل تهديدا لمستقبل الدولة، وأن عدم تغييره سوف يؤدي إلى الضياع.

وقال أيضا إن نظام الحكم الحالي معطوب في جوهره ولا يمكن الاستمرار به. وبحسبه "إن نظام الحكم الحالي يعمل بالطريقة النسبية الأسوأ، ويفسح المجال للمجموعات الهامشية والصغيرة لكي تحصل على ما أسميه أموال الوساطة السياسية، في حين أن حزب السلطة يسيطر على جزء صغير من البرلمان، ولا يمكن الاستمرار بذلك".

وعلم أنه من بين المبادرين للفكرة البروفيسور أوريئيل رايخمان رئيس ما يسمى بـ"المركز بين المجالات في هرتسليا" و"المعهد الإسرائيلي للديمقراطية".

كما علم أن هناك آخرين ينشطون للدفع بهذه الفكرة، بينهم رئيس الأركان الأسبق أمنون ليبكين شاحاك، ورجل الأعمال غاد زئيفي

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر