الراصد القديم

2011/11/14

الطائرة الإسرائيلية الأضخم بدون طيار تصبح في الخدمة خلال شهور


أفادت "يديعوت أحرونوت" في موقعها على الشبكة أنه بعد 8 سنوات من بدء تطوير الطائرة بدون طيار الأضخم في سلاح الجو الإسرائيلي فمن المتوقع أن تصبح عملانية في الوقت القريب.

وأضافت أن طائرة "إيتان" العملاقة، التي تعمل على إنتاجها الصناعات الجوية والتي تم تسليمها قبل سنة ونصف لإعدادها وإجراء فحوصات أخيرة، سوف تصبح عملانية خلال عدة شهور.

وكانت قد أشارت الصحيفة في وقت سابق إلى أن الطائرة المذكورة كان من المفروض أن يكون مجال عملها في ساحات ما أسمته بـ"الدائرة الثالثة"، وبضمنها إيران والسودان.

وأضافت الصحيفة أنه من المتوقع أن يصادق سلاح الجو نهائيا على بدء عمل الطائرة الأضخم، وذلك بعد أن قدم المستوى المهني توصياته بأنها جاهزة للعمل.

وأشارت في هذا السياق إلى أنه تم تسليم قاعدة "تل نوف" عدة طائرات من هذا النوع، ومن المتوقع أن تبدأ العمل قريبا في المناطق القتالية المختلفة، وبضمنها قطاع غزة ولبنان.

وبحسب الصحيفة فإن الطائرة "إيتان" قادرة على التحليق بدون أن تتم معاينتها عن الأرض رغم حجمها الكبير، حيث يصل طول أجنحتها إلى 26 مترا، في حين يصل طولها إلى 14 مترا. كما أن الطائرة قادرة على التحليق مدة 20 ساعاة متواصلة بسرعة 143 عقدة (نحو 260 كيلومترا في الساعة)، ويصل ارتفاعه الأقصى إلى 41 ألف قدم، وتزن 5 أطنان، في حين تصل حمولتها القصوى إلى ألف كيلوغرام.

وأشارت الصحيفة إلى أنه يفترض أن يكون للطائرة دور في مهمات استخبارية معقدة ومركبة وفي ظروف قاسية، كما أنها قادرة على حمل شحنات مختلفة ومتنوعة. كما أشارت إلى أن سلاح الجو يعتبر الطائرة على أنها أحدث طائرة بدون طيار في العالم.

وجاء أنه يفترض أن توفر الطائرة صورة وضع شاملة للساحات القتالية الحساسة، والتي يجب الفصل فيها بين المقاتلين وبين المدنيين، خاصة في أعقاب حرب الكانونين على قطاع غزة وتقرير غولدستون الذي صدر في أعقابها

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر