الراصد القديم

2011/11/12

اختفاء طائرة استطلاع إسرائيلية خلال تحليقها فوق لبنان


ذكرت صحيفة 'يديعوت أحرونوت' الإسرائيلية أن إحدى طائرات الاستطلاع الإسرائيلية اختفت بصورة غامضة من على أجهزة الرادار الخاصة بالكتيبة الفرنسية التابعة لقوات 'اليونيفيل' العاملة على الحدود مع لبنان، بما يرفع سقف التكهنات بأن حزب الله استطاع أن يصل إلى طريقة للتشويش الإلكترونى على طائرات الاستطلاع الإسرائيلية.

وأضافت يديعوت، أن هناك معلومات مؤكدة تدلل على محاولات حزب الله تطوير قدراته فى هذا المجال، وربما استطاع حزب الله استخدام وسائل ناجحة من أجل التشويش على نقل المعلومات من تلك الطائرات إلى محطات المراقبة الأرضية المسيطرة عليها.

وأشارت الصحيفة العبرية إلى أنه لم تتوفر معلومات حتى الآن تدلل على حصول حزب الله على وسائل تقنية لتدمير مثل هذا النوع من الطائرات، ولكنه بلا شك تدور هناك حرب إلكترونية طاحنة من أجل الوصول إلى وسائل من شأنها أن تكون حاسمة ومهمة فى أية حرب قادمة قد تندلع بين حزب الله وإسرائيل.

وقالت يديعوت إنه حسب الأنباء الواردة عن حادث اختفاء الطائرة، فإن الكتيبة الفرنسية التابعة للأمم المتحدة والعاملة على الحدود الشمالية لاحظت فى التاسع والعشرين من أكتوبر الماضى فى ساعات الظهر مرور إحدى الطائرات بدون طيار من على أجهزة الرادار التابعة لها فوق منطقة 'بنت جبيل'، تدلل على أنها تابعة للمخابرات الإسرائيلية وهى واحدة من عدة طائرات تقوم بطلعات يومية فوق الأجواء اللبنانية، وقامت بمتابعتها حتى اختفت من على شاشات أجهزة الرادار، وعليه تم استدعاء قوات الجيش اللبنانى للمساعدة فى أعمال البحث والتفتيش عنها وإلى الآن لم يتم العثور على الطائرة.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر