الراصد القديم

2011/11/16

أبوظبي: صفقة طائرات 'رافال ' غير تنافسية وغير تجارية


دبي - رأت الامارات العربية المتحدة الاربعاء ان شروط الشركة الفرنسية داسو لبيع الامارات طائرات رافال القتالية "غير تنافسية وغير قابلة للتطبيق العملي".

وقال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي في تصريحات نقلتها وكالة انباء الامارات "للاسف يبدو ان شركة داسو لا تدرك ان الارادة السياسية وكافة الجهود الدبلوماسية لا يمكنها ان تتغلب على الشروط التجارية غير التنافسية وغير القابلة للتطبيق العملي".

وحول المناقشات الجارية بالنسبة إلى صفقة رافال قال الشيخ محمد خلال زيارته الى معرض دبي للطيران "بفضل اهتمام الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي قدمت فرنسا كل ما بوسعها على الصعيدين الدبلوماسي والسياسي لإتمام صفقة رافال" مؤكدا أن علاقاتنا الثنائية حاليا هي أقوى من أي وقت مضى.

وقال "وقد ظلت شركة داسو في مقدمة اعتباراتنا وذلك في ضوء المتابعة الشخصية للرئيس ساركوزي، ولكن وللأسف يبدو أن شركة داسو لا تدرك أن الإرادة السياسية وكافة الجهود الدبلوماسية لا يمكنها أن تتغلب على الشروط التجارية غير التنافسية وغير القابلة للتطبيق العملي".

وكان التحالف الاوروبي الذي يصنع مقاتلات يوروفايتر قد اعلن ان الامارات العربية المتحدة طلبت منه تقديم عرض مضاد لعرض مجموعة داسو الفرنسية التي تتفاوض معها ابوظبي منذ سنوات لشراء ستين مقاتلة رافال، ما يشكل صدمة لفرص الصانع الفرنسي.

وذكرت مجموعة يوروفايتر بالتزامن مع افتتاح معرض دبي للطيران ان الامارات طلبت من بريطانيا، وهي احدى الدول المشاركة في التحالف والمستخدمة للمقاتلة الاوروبية، ان تعلمها بقدرات هذه المقاتلة خلال اجتماع عقد في 17 تشرين الاول/اكتوبر.

وقال متحدث باسم يوروفايتر ان المجموعة الاوروبية تلقت طلبا اماراتيا لتقديم عرض و"نحن نعمل بجهد لتقديم رد".

وقال ولي عهد أبوظبي خلال زيارته لمعرض دبي الدولي للطيران 2011 في دورته الثانية عشرة التي تعد أكبر وأقوى دورة في سلسلة معارض دبي الدولي للطيران منذ انطلاقته قبل 22 عاما "ان ما نراه اليوم في معرض دبي للطيران من نمو وتطور وحضور ملفت سواء من قبل كبريات الشركات العالمية العارضة أو من قبل الزوار والمهتمين من الدول والأفراد والمؤسسات والشركات الدولية أو لجهة حجم الصفقات المعلنة إنما يعكس مدى تطور هذا القطاع وأهمية معرض دبي للطيران كمنصة مثالية كبرى لتقديم الشركات المصنعة معروضاتها ومنتجاتها المتنوعة لخدمة بلدان دول المنطقة وتلبية متطلبات السوق واحتياجات الدول".

وأضاف "ان دولة الإمارات تحرص اليوم على أن تدخل صناعة الطيران وتقنيات الدفاع بخطى ثابتة ودعم أكيد معتمدة على كوادرها الوطنية المؤهلة تأهيلا عاليا عبر الاحتكاك بالخبرات العالمية المتقدمة والحصول على أحدث التكنولوجيات في هذا المجال ودخول الشركات الوطنية بشراكات فاعلة في هذه الصناعة على المستوى العالمي".

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر