الراصد القديم

2011/11/14

مقتل الابن المعارض لرئيس الحرس الثوري السابق


دبي ـ قال مسؤول بالشرطة وموقع ايراني على الانترنت الاحد انه تم العثور في أحد فنادق دبي على جثة ابن سياسي ايراني محافظ اختلف مع والده في السابق وانتقد الحكومة.

وقال مسؤول في شرطة دبي طلب عدم نشر اسمه ان الشرطة تحقق في وفاة أحمد رضائي (31 عاماً) على انها يحتمل ان تكون انتحاراً ومن المتوقع صدور تقرير الطب الشرعي الاثنين.

لكن موقع "تابناك" على الانترنت القريب من محسن رضائي والد أحمد قال دون افاضة ان الوفاة تحوطها "الشبهات".

ويأتي مقتل رضائي الغامض في الوقت الذي يتعرض فيه الحرس الثوري الإيراني لضغوط كبيرة على خلفية المشروع النووي الإيراني الذي يعد واحداً من المؤسسات التابعة للحرس أسوة بالبرنامج الصاروخي.

وأطلق قادة الحرس الثوري الإيراني تهديدات باستهداف القادة العسكريين الغربيين ان تم استهدافهم.

وكان قائد ومؤسس وحدة الصواريخ البالستية الإيراني الجنرال حسن طهراني مقدم قد قتل في انفجار هائل في طهران السبت.

وكان أحمد رضائي غادر ايران الى الولايات المتحدة عام 1998 حيث انتقد والده والحكومة الايرانية علنا قبل أن يعود الى بلاده بعد خمسة أعوام. ثم غادر ايران مرة أخرى عام 2009.

ويشغل محسن رضائي القائد السابق للحرس الثوري الايراني منصب أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام وهو مؤسسة قوية تقدم الاستشارات للزعيم الايراني الاعلى اية الله علي خامنئي.

وخاض رضائي الانتخابات الرئاسية ضد الرئيس الحالي محمود أحمدي نجاد عام 2009.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر