الراصد القديم

2011/11/19

تظاهرات في إسرائيل لصالح الرئيس الأسد


تظاهر العشرات في "إسرائيل" اليوم السبت أمام قنصلية الولايات المتحدة في القدس الغربية دعمًا لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، ورفع المتظاهرون صورًا للأسد وأعلامًا لسوريا.


وعلى واحدة من اللافتات كتب "فلتسقط الامبريالية والمؤامرة الرجعية على سوريا قلعة العروبة"، "ارفعوا ايديكم عن سوريا".


ورفع متظاهرون كذلك لافتات تندد بقطر وبجامعة الدول العربية، ولم تتدخل عناصر الشرطة الإسرائيلية" وعناصر الأمن الذين كانوا ينتشرون حول القنصلية".

وكان الجنرال عاموس جلعاد - رئيس الهيئة الأمنية والسياسية بوزارة الدفاع "الإسرائيلية" - قد حذر في وقت سابق من أن سقوط نظام الرئيس السوري بشار الأسد سيترتب عليه حدوث كارثة تقضي على "إسرائيل"، نتيجة لظهور إمبراطورية إسلامية في منطقة الشرق الأوسط بقيادة الإخوان المسلمين في مصر والأردن وسوريا.

ونقلت إذاعة الجيش "الإسرائيلي" "جالي تساهال" التصريحات التي أكد فيها الجنرال "الإسرائيلي" عاموس جلعاد أن "إسرائيل" ستواجه كارثة وستصبح مهددة دائمًا بالحرب مع الإخوان المسلمين في مصر وسوريا والأردن، إذا نجحت الثورة السورية الجارية منذ أسابيع متواصلة في الإطاحة بنظام بشار الأسد، الذي يمثل وجوده مصلحة لـ"إسرائيل".

وأوضح رئيس الهيئة الأمنية والسياسية بوزارة الدفاع "الإسرائيلية" أن الفكر المعلن الذي تنتهجه جماعة الإخوان المسلمين في مصر والأردن وسوريا يهدف إلى تصفية ومحو دولة "إسرائيل"، وإقامة إمبراطورية إسلامية تسيطر على منطقة الشرق الأوسط.

وأكد الجنرال عاموس جلعاد أن "إسرائيل" شعرت بالأخطار التي تواجهها من عدة جهات، خاصة في مصر، لهذا قررت أن تحسن علاقاتها مع تركيا، وتتحاشى القطيعة الدبلوماسية معها، حتى لا تضطر تل أبيب إلى محاربة المسلمين في عدة جبهات مفتوحة ستؤدي في النهاية إلى خسارتها بالتأكيد.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر