الراصد القديم

2011/11/23

حكومة ليبية جديدة تضم عدداً من قادة الثورة


اعلن رئيس الوزراء الليبي عبد الرحيم الكيب الثلاثاء تشكيلة الحكومة الليبية الجديدة الانتقالية والتي تضم عددا من مسؤولي الثوار.

وتضم الحكومة القائد السابق لثوار الزنتان اسامة الجويلي للدفاع، واحد قادة ثوار مصراتة فوزي عبد العال للداخلية، وعاشور بن خيال للخارجية وعبد الرحمن بن يزة للنفط.

وقال رئيس الوزراء في مؤتمر صحافي في طرابلس "يمكنني ان اطمئن الجميع: كل ليبيا (ممثلة) في الحكومة".

وتضم الحكومة الجديدة 24 حقيبة تم استحداث بعضها للمرة الاولى مثل وزارة الشهداء والجرحى والمفقودين ووزارة المجتمع المدني.

وعين وزيرا للشباب والرياضة المحامي فتحي تربل العضو في المجلس الوطني الانتقالي والذي ادى اعتقاله في 15 شباط/فبراير الى اندلاع الانتفاضة الشعبية في بنغازي (شرق) ومنها الى بقية انحاء ليبيا.

وأعلنت الحكومة في بيان أولوياتها وفي مقدمها "الأمن والاستقرار وعودة الحياة الطبيعية عبر تقديم الخدمات الاجتماعية الأساسية وتامين عودة التلاميذ إلى المدارس ودفع الرواتب".

والتزمت الحكومة أيضا "دعم جهود المجلس الوطني الانتقالي للتوصل الى مصالحة وطنية" و"ارساء عدالة تضمن حقوق الافراد الذين تعرضوا لسوء معاملة (ابان نظام معمر القذافي ومنذ سقوطه) وتضمن للمتهمين محاكمات عادلة".

واكدت عزمها على "اعادة بناء الجيش الوطني وقوات الامن" وضم من يشاء من الليبيين اليها.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر