الراصد القديم

2011/11/10

من قال ان الحرب انتهت: مقتل عشرات المتمردين في جنوب كردفان


الخرطوم - اكد قائد قوات الجيش السوداني في ولاية جنوب كردفان المضطربة اللواء بشير الباهي ان العشرات من متمردي الحركة الشعبية شمال السودان قتلوا في هجوم على مدينة تلودي، على بعد 80 كلم جنوب شرق كادقلي عاصمة ولاية جنوب كردفان، على الحدود مع جنوب السودان.

وقال اللواء الباهي في تصريح نقلته وكالة الانباء السودانية (سونا) "ان القوات المسلحة تمكنت من احباط المحاولة اليائسة لحركة التمرد على تلودي ولقنتها درسا لن ينساه افرادها. ويبدو انهم لم يعوا درس الاسبوع الماضي جيدا في تلودي نفسها حيث قتل منهم المئات".

وتعرضت تلودي لهجوم من المتمردين الاسبوع الماضي قالت الحكومة السودانية ان المئات من المتمردين قتلوا فيه.

واضاف الباهي ان "القوات المسلحة الان تتحرك في كافة المحاور وقريبا سيتم اعلان المنطقة خالية من اي فلول للتمرد".

كما نقلت "سونا" عن قائد قوات الجيش السوداني في تلودي المقدم جلال الدين "ان الهجوم وقع حوالي الساعة السادسة صباحا وردت الدفاعات عليهم بضرواة مما اجبر المتمردين على الانسحاب مخلفين وراءهم عشرات القتلى جاري حصرهم".

واضاف ان "اسفر الهجوم عن اصابات وجروح متفاوتة وسط المواطنين العزل والابرياء حيث اصيب بينهم طفل رضيع وامرأتان".

ولم يتسن التأكد من هذه الحصيلة من مصادر أخرى.

وتدور مواجهات في ولاية جنوب كردفان الواقعة على الحدود بين السودان ودولة جنوب السودان بين القوات الحكومية السودانية وقوات تابعة للحركة الشعبية شمال السودان منذ حزيران/يونيو الماضي.

وكان سكان جنوب كردفان من قبائل النوبة الافريقية قاتلوا مع جنوب السودان ضد الشمال في الحرب الاهلية من 1983 الي 2005 على الرغم من انتمائهم لشمال السودان.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر