الراصد القديم

2011/11/20

الفلكيون دخلوا على خط الثورة .. عالم فلكى يؤكد ان مبارك لا زال يحكم مصر


سيد أمين

فى بادرة غريبة ادخلت رجال الفلك فى السياسة .. أكد أحد علماء الفلك أن الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك لا زال يحكم البلاد ويتحكم فى مجريات الأمور فيها.

وقال أحمد سويدان الذى عرف فى محافظة أسوان بقدرته على قراءة الطالع أن مبارك يلتقى بقيادات نافذة فى الدولة بشكل منتظم ويضع الخطط ويصدر التوجيهات لاجهاض الثورة والحيلولة دون اتمامها وأنه حتى ثلاثة أسابيع مضت كان مخطط التوريث لجمال مبارك لا زال قائما.

وأضاف "سويدان" فى اتصال هاتفى بمنسق الحملة الوطنية لتوثيق جرائم مبارك سيد أمين أن حرصه على انجاح الثورة دفعه للاتصال من أجل توصيل صوته للإعلام بأن ما يحدث فى مصر من فوضى وشتات هو مخطط مدروس بعناية من قبل شخصيات قال عنها أنها يهودية بالتنسيق مع الرئيس مبارك.

وفجر "سويدان " مفاجأة حينما أكد ان مبارك يستعين بنحو سبعة سحرة مغاربة الجنسية يقومون بتهيئة الاجواء الشعبية لتقبل استمرار بقاء النظام القائم وانه اوصى الشخصيات النافذة فى البلاد بان يقوموا بتسليم السلطة للفريق احمد شفيق رئيس الوزراء السابق وان هؤلاء السحرة يعملون على اضفاء حالة من القبول على شخصيته لدى عامة الشعب.

وقال ان حالة الفوضى فى البلاد قد تستمر لعدة سنوات مقبلة ولكن فى نهاية الامر قد يستقر الوضع لصالح خلع مبارك وعصابته بشكل حقيقى من البلاد التى ستشهد بعد ذلك حالة من الازدهار لم تكن تعرفها من قبل.

واضاف ان نجاح الثورة مرهون باستمرار المظاهرات المناهضة للنظام ووحدة الثوار وضرورة عدم تشرذمهم الى فئات متناحرة وهو ما تهدف له الخطة التى يسعى مبارك والجهات الصهيونية التى تدعمه لتنفيذها.

واكد سويدان ان العديد من القيادات الحاكمة الأن قاموا بزيارة مبارك فى عيد الأضحى الماضى وقدموا له التحية ( ) وان مبارك ليس مسجونا فى المستشفى .



وفى لفتة مدهشة قال سويدان انه يدعو كل الشخصيات التى تعمل فى مجال الفلك التعاون معه من أجل ابطال مفعول سحر السحرة الذين يستعين بهم الرئيس المخلوع – على حد زعمه.



يذكر ان العديد من القنوات الفضائية نقلت عن رجال فلك توقعهم بخلع مبارك قبيل احداث الثورة باشهر قليلة , ومع ذلك يبقى قول المتنبى السيف اصدق انباءا من الكتب .. فى حده الحد بين الجد واللعب.

--
مع تحياتى - سيد أمين
شاعر وصحفى عربى مصرى

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر