الراصد القديم

2011/11/19

عائلة طارق الربعة ارجأت الإعتصام إلى السبت المقبل



أعلنت عائلة المهندس طارق عمر الربعة ارجاء الإعتصام الذي كان مقررا اليوم إلى السبت المقبل في 26 الحالي. واعتذر آل الربعة من وسائل الإعلام التي كانت ستغطي الحدث ومن مناصري طارق، مشيرين الى ان « التأجيل سببه الأحوال الجوية دون أي سبب آخر وتحركهم المقبل لن يؤجل ولو تساقطت الثلوج ».

وللمناسبة أعلنت عائلة الربعة في بيان أنه « بالرغم من المناشدة لسبع منظمات دولية بفتح تحقيق في المخالفات القانونية، التوقيف التعسفي والتعذيب الذي تعرض له طارق وفي ظل عدم وجود إعتراف لم يجدوا من المسؤولين من يحرك ساكنا حتى الآن ».

وأضاف البيان: « أن الرقم الفرنسي الذي أدى إلى الإشتباه بطارق هو 0033607867583 يعود إلى شركة تاكسي مكلفة من قبل شركة ألكاتيل لنقل طارق من محطة القطارات إلى جامعة ألكاتيل في منطقة لانيون، طبعا كان هذا بأوامر شركة ألفا »، « Owner of transport TAXI Company Named Welcome V&V in tregastel – france « ‘ لتجدوا هذا الرقم يعود للسيدة فاني تران فيفية ».

وتابع:‎ »أثر حجز حرية طارق السنة الماضية تسابقت بعض الصحف لنشر خبر تحت عنوان » سر الوصول إلى طارق »، وتكلموا عن رقم مشترك للمحرك الأمني لشربل القزي وطارق، لنكتشف ان هذا المحرك الأمني المزعوم هو لشركة تاكسي كما ذكرنا تواصلت مع القزي سنة 2008 عندما أرسلته شركة ألفا لحضور دورة تدريبية وكذلك طارق في سنة 2007. هذا هو السر المزعوم. إنه سر مضحك مبك.
فبعد أن تبين للمحكمة هذا الأمر ورغم مناشدتنا المعنيين مباشرة وكذلك عبر الإعلام لتصليح الخطأ، إلا ان الإمعان بمحاكمة طارق ما زال مستمرا بهدف الحفاظ على ماء وجه من استخدم قضية طارق لإستهداف المحكمة الدولية، إضافة إلى ذلك يطالعنا بعض الصحفيين المأجورين الذين أعتادوا على الكذب على اللبنانيين ويكتبون بأقلامهم السوداء إمعانا بالتشهير بطارق الربعة بل تمادوا إلى حد التطاول على آل الربعة وشباب الطريق الجديدة لأنهم دافعوا عن طارق ورفضوا تصديق الروايات المفبركة من قبلهم ومن قبل من يقف خلفهم. فنقول لهم انكم مدعوون للوطنية، فأنتم تخالفون القانون بإصداركم الأحكام المسبقة ولا تظنوا بأنفسكم ان فعلكم المشبوه سيوقفنا ».

وختم البيان: « إن طارق سيبقى وطنيا بنظرنا وبنظر أهالي طريق الجديدة مهما زورتم الحقائق. لذلك سنرد عليكم بالدليل وسنفضح هذه المؤامرة التي بدأت تنقلب عليكم يوما بعد يوم، ومنطقة الطريق الجديدة بشيبها وشبابها ستدافع عن المهندس طارق مهما علت أصواتكم الخافتة وأقلامكم الكاذبة ونعدكم بأن تحركنا سيتصاعد حتى ترك طارق حرا ».

1 تعليقات:

غير معرف يقول...

معكم إن شاء الله، راح نجي من كافة المناطق اللبنانية دعمًا للاستاذ طارق ورفضًا للظلم............. سكوت يوك
ما بقى حنسكت كلنا معكن يللا همّوها شباب

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر