الراصد القديم

2011/12/10

اختفى في 2007 وظهر اليوم بجلباب ابيض ووجه هزيل وصوت ضعيف: أنت في ايران


بثت عائلة موظف سابق في مكتب التحقيقات الفدرالي اعتبر مفقودا في ايران منذ 2007، شريط فيديو الجمعة بدا فيه رهينة لدى مجهولين ويطلب من الولايات المتحدة مساعدته على العودة الى بلاده.
وفي شريط الفيديو هذا، يتحدث الموظف السابق في الشرطة الفدرالية الاميركية روبرت لفينسون، بصوت ضعيف ويبدو وجهه هزيلا، لكنه غير مصاب بجروح كما يتبين.

وهو يرتدي جلبابا ابيض ويتحدث جالسا امام ما يبدو انه جدار من الاسمنت، كما يتضح من الصور المنشورة على موقع عائلته في شبكة الانترنت.
وقال هذا الرجل (63 عاما) الأب لسبعة اولاد، في شريط الفيديو الذي يستمر 45 دقيقة، "تلقيت معاملة جيدة، لكني احتاج الى مساعدة الحكومة الاميركية لتلبية مطالب المجموعة التي تحتجزني منذ ثلاث سنوات ونصف".

واضاف "لست في وضع صحي جيد. وستنفد لدي قريبا ادوية معالجة السكري. ارجو منكم ان تساعدوني للعودة الى عائلتي. استحق ذلك بعد 33 عاما في خدمة الولايات المتحدة. ارجو منكم ساعدوني".
ولا يحدد شريط الفيديو مكان احتجازه ولا اين.

وقد تقاعد هذا الموظف السابق من مكتب التحقيقات الفدرالي قبل اكثر من عشر سنوات، واختفى في جزيرة كيش الايرانية في 2007 بينما كان يجري تحقيقا حول تهريب السجائر.
"AFP"

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر