الراصد القديم

2011/12/06

إيران في طريقها لأن تصبح دولة منبوذة


أعلن مسؤول أمريكي كبير يوم الاثنين أن الوضع المتعلق ببرنامج ايران النووي أصبح مقلقا بشكل متزايد ويستلزم حلا دبلوماسيا عاجلا.
ولم تستبعد الولايات المتحدة و"إسرائيل" أي عمل عسكري ضد منشات نووية إيرانية في حالة فشل الدبلوماسية في حل نزاع حول برنامج يعتقدون انه يهدف الى تطوير أسلحة نووية.
وتنفي إيران سعيها لامتلاك سلاح نووي وتقول إنها سترد على أي ضربة بمهاجمة "إسرائيل" ومصالح أمريكية في الخليج.
وصرح روبرت اينهورن وهو مستشار رفيع في وزارة الخارجية الامريكية في مجال حظر الانتشار النووي والحد من التسلح في مؤتمر صحفي بعاصمة كوريا الجنوبية "ايران تنتهك الالتزامات والمعايير الدولية. انها في طريقها لان تصبح دولة منبوذة."
ومضى يقول "الوضع في ايران أصبح مقلقا أكثر وأكثر. الخط الزمني لبرنامجها النووي بدأ يصبح أقصر لذلك من المهم أن نتخذ هذه الخطوات القوية بشكل عاجل.
"اذا لم نفعل هذا.. ستزيد الضغوط لممارسات أقوى بكثير. تؤيد الولايات المتحدة ضغوط السعي لحل دبلوماسي لكن اذا لم نتمكن من تحقيق حل دبلوماسي قريبا سيزيد الاهتمام لا محالة بحل من نوع مختلف. لهذا نحتاج الى التصرف بسرعة."
وأضاف أن تطبيق العقوبات سيجبر ايران على التفاوض بجدية.
وشددت دول غربية في الاسبوع الماضي من العقوبات على ايران ووسع الاتحاد الاوروبي من قائمة ايرانية سوداء وأقر مجلس الشيوخ الامريكي مشروع قانون من الممكن أن يؤثر على دخل ايران من النفط بصورة

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر