الراصد القديم

2011/12/13

ثارات القبائل الليبية تؤجج الصراع مع الثوار

الزنتان (ليبيا) - دارت معارك اوقعت اربعة قتلى في الايام الاخيرة جنوب غرب طرابلس بين ثوار سابقين ومسلحين قبليين، على ما افاد مسؤولون عسكريون واحد افراد القبيلة لوكالة الصحافة الفرنسية.

وتجري اعمال العنف منذ السبت قرب مدينة الشقيقة بين افراد من قبيلة المشاشية وثوار سابقين من الزنتان (على مسافة 170 كلم من طرابلس). 

وكانت قوات الزنتان في مقدم الثوار الذين "حرروا" طرابلس في اب/اغسطس وهي مدججة بالسلاح وقد تزودت بالعتاد من الترسانة التي خلفتها قوات القذافي. اما قبيلة المشاشية، فهي متهمة بانها من انصار النظام السابق. وقد تفاقمت العلاقات بين الطرفين خلال الثورة. 

وقال الجيلاني سالم العضو في المجلس العسكري للزنتان ان "المشاشية اطلقوا النار علينا بالصواريخ (الاحد) و (الاثنين) رددنا بصواريخ غراد". 

وقال فرج المشائي احد افراد القبيلة ان اعمال العنف اندلعت بعد "استفزازات" قام بها مقاتلون من الزنتان اقاموا حاجزا قرب الشقيقة للتثبت مما اذا كان العابرون من قبيلة المشاشية. 

وتابع ان "الوضع تدهور حين قتلوا رجلا امام منزله. الناس هنا غاضبون للغاية وتقع منذ ذلك الحين صدامات. (الاثنين) اطلقوا صواريخ غراد وقتل ما لا يقل عن اربعة اشخاص واصيب حوالى 15 بجروح". 

ولم يكن من الممكن التثبت من هذه الحصيلة من مصادر مستقلة. 

واضاف المشائي "القوى غير متوازنة، ليس لدينا سوى اسلحة خفيفة".

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر