الراصد القديم

2011/12/04

برهان غليون يحض مجلس الامن على التحرك ضد النظام السوري



حض رئيس المجلس الوطني السوري الدكتور برهان غليون مجلس الامن الدولي على اتخاذ قرار لانهاء الحملة الدامية للنظام على المدنيين، في الوقت الذي استبعد فيه تدخلاً عسكرياً، مشيراً إلى ان « ما يسعون اليه في مجلس الامن اولاً وقبل كل شيء هو وضع آليات لحماية المدنيين الابرياء ».

غليون، وعلى هامش منتدى بشأن الانتقال نحو الديمقراطية في صوفيا، وردا على سؤال بشأن اي عمل ملموس يتوقع من مجلس الامن المنقسم ازاء التحرك على الصعيد السوري، قال: « الامر برمته موضع تفاوض، ويعتمد كذلك على رد الفعل، رد النظام »، مشيراً إلى أنه « اذا استخدموا القوة ضد مراقبين دوليين او ضد منظمات انسانية تحمل مساعدات للسكان، فعلينا حمايتها ».وأضاف: « لا يتعين ان يتحول الامر الى حرب، او إلى تدخل عسكري واسع ضد شعب بعينه او بلد بعينه ».

وحض غليون المجتمع الدولي على المساعدة « لممارسة الضغط اللازم على روسيا اولاً » وتنسيق الجهود « لايجاد حل سياسي لهذه الازمة، وتجنب الحرب الاهلية او التدخل العسكري. ولم يستبعد اللجوء إلى بعض « الاجراءات الجبرية ضد نظام لا يستخدم سوى مثل هذه الاجراءات ». وأضاف: « انا محمي.. ولكن سيتعين أن ابحث هذا مع وزير الداخلية الفرنسي كلود غيان للوقوف على الاسباب التي حدت بهم لاتخاذ هذا القرار ».

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر