الراصد القديم

2011/12/19

منظمة الإيباك تستغيث الأميركيين للحؤول دون خفض قيمة الدعم الأميركية لـ"إسرائيل"

إستكمالاً لتقاريرنا الأخيرة وتأكيداً لما جاء فيها لجهة أن حالة من الرعب الحقيقي تسود بين يهود الولايات المتحدة في هذه الأيام إزاء إحتمال لجوء الإدارة الأميركية في السنوات القادمة إلى خفض مقدار الدعم المالي السخي الذي تغدقه واشنطن على الكيان اليهودي "إسرائيل" لأسباب إقتصادية، فلقد بعثت منظمة اللوبي اليهودي الأميركي ذو الإتجاه اليميني المحافظ "إيباك" AIPAC برسالة إلى العديد من الشخصيات الأميركية تشدد فيها على ضرورة الحفاظ على المستوى الحالي للمساعدة المالية التي توفرها الولايات المتحدة إلى "إسرائيل"، مشددة على المخاطر التي يواجهها الكيان الصهيوني.
والمعروف أنه تم التوقيع على إتفاق مدته عشر سنوات بين الولايات المتحدة و"إسرائيل" تمنح واشنطن بموجبه مساعدات بقيمة 30 بليون دولار للكيان اليهودي، فضلاً عن أن "إسرائيل" تستفيد من أميركا بعدة طرق أخرى، مثلاً مع إتفاق التجارة الحرة المعقود بين البلدين، والذي يصبّ تطبيقه لصالح الشركات "الإسرائيلية"، كما هو واضح من تقارير عديدة بدأ يتم الكشف عنها في المدة الأخيرة...
والأمر الذي يثير رعب اليهود أن جميع المرشحين من الحزب الجمهوري للرئاسة الأميركية يطالبون بخفض قيمة المساعدات الخارجية التي تمنحها الولايات المتحدة في المستقبل، وذلك مراعاة للظروف الإقتصادية والمالية الصعبة التي تجتازها أميركا منذ 2007 نتيجة للمضاربات والألاعيب المالية التي حصلت حينها، والتي كان معظم من قام بها من اليهود. وقد حرص معظم المرشحين الجمهوريين هؤلاء على التأكيد بأن هذا التخفيض الذي يطالبون بإجرائه لن يشمل الكيان اليهودي، مع إستثناء واحد تقريباً هو النائب عن ولاية تكساس الدكتور رون بول Ron Paul الذي يشدد على ضرورة أن تكون "إسرائيل" أيصاً مشمولة بهذا التخفيض المُطالَب به... وتشير عدة إستطلاعات للرأي العام إلى أن الحملة الرئاسية لرون بول تحظى حتى الآن بنجاح جيد، وذلك على الرغم من جميع الحملات المضادة التي يتعرض لها من جانب الإعلام اليهودي الأميركي، في حين أن الفضائح السياسية والأخلاقية من كل نوع تلاحق المرشح الجمهوري الأكثر تأييداً للكيان الصهيوني، ونعني به الرئيس الأسبق لمجلس النواب الأميركي نيوت غينغريتش Newt Gingrich الذي ينكر حق وجود شعب غير يهودي على أرض فلسطين المقدسة...

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر