الراصد القديم

2011/12/14

يوم دامٍ جديد بسوريا: العرب يجتمعون لبحث الوضع

دمشق - قتل 21 شخصا الثلاثاء برصاص قوات الامن السورية غالبيتهم في محافظة ادلب، اثر تزايد الانشقاقات داخل الجيش السوري، مع الاقتراب من الذكرى التاسعة لانطلاق الحركة الاحتجاجية ضد نظام الرئيس السوري بشار الاسد.

من جهة ثانية اعلنت السلطات السورية ان "عنصرين من مجموعة ارهابية" قتلا بايدي حرس الحدود السوريين في قرية عين البيضا بعد ان تسللا من تركيا، الامر الذي نفته تركيا.

واعلن المرصد السوري لحقوق الانسان ان "سبعة من عناصر الامن قتلوا الثلاثاء اثر هجوم نفذه منشقون عن الجيش استهدف موكبا امنيا كان يسير على طريق ادلب باب الهوى".

واوضح المرصد الذي يتخذ مقرا له في بريطانيا، ان الهجوم جاء "ردا على سقوط 11 شهيدا اثر اطلاق رصاص من قبل قوات الامن والشبيحة فجر الثلاثاء في قريتي معرة مصرين وكفريحمول" في محافظة ادلب ، بدون اعطاء اي تفاصيل اخرى.

وقتل في محافظة ادلب ايضا ثمانية مدنيين برصاص قوات الامن التي اطلقت النار من حاجز على مشاركين في جنازة، كما اصيب 19 آخرون بجروح.

كما افاد المرصد العثور الثلاثاء على "جثمان مواطن مقتول وعلى جسده اثار تعذيب بين قريتي الفطيرة وكفرموس" في محافظة ادلب.

وفي المحافظة نفسها اعلن المرصد ان "اطلاق نار كثيفا سجل من قبل قوات الجيش النظامي السوري المنتشرة في بلدة حيش اثر انشقاق 13 جنديا سوريا واحراقهم ناقلة جند مدرعة".

واعلن المرصد ايضا ان مدنيين اثنين بينهما رجل في الستين من العمر قتلا في مدينة حمص.

وفي بيان اخر افاد المرصد ان قوات الامن السورية اقتحمت بلدة ناحته شرق درعا، مشيرا الى "سماع اصوات اطلاق نار من رشاشات ثقيلة".

من جهة ثانية اعلنت وكالة الانباء السورية ان "مجموعة ارهابية مسلحة" فجرت انبوب غاز قرب مدينة الرستن في حمص بدون وقوع ضحايا، موضحة ان السلطات ستقوم باصلاح الانبوب. الا ان المرصد السوري لحقوق الانسان نقل عن ناشط في المكان "ان لا علاقة للثوار او المنشقين بتفجير الخط (الغاز) بين بلدة تلبيسة ومدينة الرستن".

وهو رابع حادث يستهدف البنى التحتية لنقل النفط والغاز منذ اذار/مارس الماضي.

وافاد مصدر في المعارضة السورية تم الاتصال به من اسطنبول ان مواطنا تركيا سعوديا قتل الثلاثاء برصاص قوات الامن السورية شمال غرب سوريا خلال قمع تظاهرة مناهضة لنظام الرئيس بشار الاسد.

واضاف المصدر الذي طلب عدم كشف اسمه ان منير محمد دولار كان يقود سيارته في بلدة كفريحمول في محافظة ادلب المجاورة لتركيا عندما اصيب نحو الساعة 11,00 تغ برصاص عناصر قوات الامن السورية التي كانت تطلق النار على متظاهرين. واكد المصدر ان الرجل لم يكن مشاركا في التظاهرة.

ومثلت المدونة السورية المعارضة رزان غزاوي الثلاثاء امام قاضي التحقيق في دمشق ووجهت اليها تهمة المشاركة في "انشاء تنسيقية احياء دمشق"، بحسب ما جاء في بيان صادر عن المركز السوري للاعلام وحرية التعبير.

وجاء في البيان ان قاضي التحقيق قرر ضم ملف غزواي "الى اضبارة الدعوى المقامة ضد كل من الصحافيين المدونين والنشطاء هنادي زحلوط، وعاصم حمشو، وملك الشنواني، وعمر الأسعد، وشادي أبو الفخر، ورودي عثمان، وسرور علي شيخ موس، وجوان ايو، بتهمة انشاء تنسيقية أحياء دمشق وتشميلها بالتهم المنسوبة اليهم".

وتتضمن هذه التهم "القيام بدعاوة ترمي إلى إضعاف الشعور القومي أو إيقاظ النعرات العنصرية أو المذهبية" و"نقل أنباء يعرف أنها كاذبة أو مبالغ فيها من شأنها أن توهن نفسية الأمة" و"من كان في مكان عام أو بمحل مباح للجمهور أو معرض لأنظاره فجهر بصياح أو أناشيد الشغب أو أبرز شارة من الشارات في حالات يضطرب معها الأمن العام أو أقدم على أية تظاهرة شغب أخرى".

سياسيا، تعقد اللجنة الوزارية العربية الخاصة بالملف السوري السبت اجتماعا في القاهرة على مستوى وزراء الخارجية للرد على الاقتراح السوري بالموافقة على ارسال مراقبين الى سوريا، مقابل رفع العقوبات العربية المفروضة على هذا البلد، بحسب ما اعلن دبلوماسي عربي الثلاثاء.

وقال مدير إدارة شؤون مجلس الجامعة العربية محمد زايدي، مستشار الأمين العام نبيل العربي، "أن اللجنة الوزارية العربية المعنية بالازمة السورية ستعقد اجتماعا وزاريا لها صباح السبت المقبل هنا في الجامعة لتدارس الخطوات الواجب اتخاذها للتعامل مع مستجدات الازمة السورية".

وقال زايدي "أن اللجنة سترفع مشروع قرار يتضمن عددا من الخطوات التي سيتم تبنيها من مجلس الجامعة العربية للتعامل مع الوضع في سوريا، في ضوء استمرار الازمة وعدم التوقيع على البرتوكول وعدم تنفيذ دمشق للمبادرة العربية في هذا الصدد".

وكانت المفوضة العليا لحقوق الانسان نافي بيلاي اعلنت الاثنين ان عدد القتلى في سوريا تجاوز خمسة الاف، معربة عن الاسف امام مجلس الامن لعدم تحرك المجتمع الدولي.

وتؤكد بيلاي ان اكثر من مئتي شخص قتلوا منذ الثاني من الشهر الحالي بايدي قوات الامن السورية.

ونقلت بيلاي ايضا عن مصادر موثوق بها ان اكثر من 300 قاصر قتلوا بايدي قوات الامن السورية منذ بدء الحركة الاحتجاجية في الخامس عشر من اذار/مارس الماضي، بينهم 56 خلال شهر تشرين الثاني/نوفمبر وحده.

وقالت بيلاي ان "لدى العاملين في المفوضية معلومات موثقة تؤكد ان هناك نزعة للاستخدام المنهجي والواسع للتعذيب خلال الاستجوابات".

وردا على اتهام النظام لتركيا بتسهيل دخول مقاتلين معارضين من اراضيها الى سوريا، قال دبلوماسي تركي الثلاثاء لوكالة فرانس برس "ان تركيا لا تسمح مطلقا باي هجوم على بلدان اخرى او مجاورة انطلاقا من اراضيها"

وتستقبل تركيا حوالى 7500 سوري هربوا خوفا من قمع التظاهرات المناهضة للحكومة في بلادهم.

كما تستقبل ايضا منشقين عن الجيش السوري بينهم العقيد رياض الاسعد قائد الجيش السوري الحر الذي ينفذ منذ اسابيع هجمات على القوات النظامية والميليشيات الموالية للنظام.

وفي السابع من كانون الاول/ديسمبر فرضت تركيا عقوبات جديدة على سوريا بعد مجموعة اولى من التدابير اتخذتها بحقها في 30 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وردا على الحملات الغربية على الموقف الروسي من الوضع في سوريا قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الثلاثاء انه امر "لااخلاقي" ان يتهم الغرب روسيا بعرقلة قرار في مجلس الامن الدولي حول القمع في سوريا معتبرا ان الغربيين يرفضون الضغط على "المتطرفين" السوريين.

وقال لافروف في تصريحات نقلها التلفزيون الروسي "ان اولئك الذين يرفضون ممارسة الضغط على الجانب المتطرف والمسلح في المعارضة (في سوريا) هم انفسهم الذين يتهموننا بعرقلة عمل مجلس الامن الدولي. اعتبر ان هذا الموقف لااخلاقي".

وكرر لافروف الموقف الروسي بشأن الملف السوري لافتا الى ان على مجلس الامن الا ينتقد فقط نظام بشار الاسد.

واضاف "ان شركاءنا (...) لا يريدون ادانة اعمال العنف التي تقوم بها المجموعات المسلحةالمتطرفة ضد السلطات الشرعية" في سوريا.

وراى الوزير الروسي ان هدف هؤلاء المعارضين هو "التسبب بكارثة انسانية دفعا لتدخل اجنبي في النزاع".

من جانبها، اعلنت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون الثلاثاء ان الاتحاد سيحاول اقناع روسيا بالمشاركة في العقوبات على النظام السوري خلال القمة مع الرئيس ديمتري مدفيديف الخميس والجمعة في بروكسل.

وقالت اشتون خلال مناقشة في البرلمان الاوروبي في ستراسبورغ "آمل بان يتحرك مجلس الامن. على جميع اعضائه ان يتحملوا مسؤولياتهم لان الوضع ملح للغاية".

وذكرت اشتون بان "الوضع مأسوي في بعض مناطق البلاد، وخصوصا في حمص. ان القمع الوحشي للمدنيين غير مقبول وينبغي ان يتوقف".

وعددت العقوبات العديدة التي تبناها الاتحاد الاوروبي بدعم من الجامعة العربية، وتداركت "ولكن رغم تلك العقوبات، فان النظام لا يزال يهزأ بنا".

من جهته اعلن وزير الدولة الاردني لشؤون الاعلام والاتصال راكان المجالي في تصريحات صحافية نشرت الثلاثاء ان بلاده ترفض بشدة اي تدخل عسكري اجنبي في سوريا.

وقال المجالي، وهو ايضا المتحدث الرسمي باسم الحكومة لصحيفة "الغد" اليومية المستقلة ان "الموقف الاردني ثابت حيال هذا الموضوع"، مشيرا الى ان "الاردن يرفض أي تدخل أجنبي عسكري في الشأن السوري".

في بغداد اعتبر مصدر امني عراقي بارز في "جهاز مكافحة الارهاب" الثلاثاء ان وصول "متشددين وسلفيين" الى الحكم في سوريا يشكل "خطرا" على العراق ودول المنطقة.

وقال اللواء فاضل برواري القائد العسكري لقوات مكافحة الارهاب ان "وصول المتشددين والسلفيين الى الحكم في سوريا سيشكل خطرا كبيرا على العراق وجميع دول المنطقة".

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر