الراصد القديم

2011/12/08

عائلة طارق الربعة: الاجهزة خطفته باسم القانون وفد تعرض للتعذيب والضرب


اكدت عائلة مهندس الاتصالات طارق الربعة الموقوف بتهمة التعامل مع اسرائيل اليوم براءته من التهم المنسوبة اليه وتعرضه للتعذيب على يد المحققين.

وقال ربيع الربعة، شقيق طارق الربعة الذي اوقفه الجيش اللبناني بتهمة العمالة لاسرائيل في صيف 2010، ان "اخي بريء، ونطالب باعلان براءته" في جلسة المحاكمة المقررة في 12 كانون الاول.

واتهم ربيع الربعة في مؤتمر صحافي عقد في منزل العائلة في بيروت الاجهزة الامنية اللبنانية بخطف طارق الربعة باسم القانون وتعذيبه بالضرب وتجريده من الملابس والتجويع والتعطيش والتعريض للبرد.

وردا على سؤال لوكالة فرانس برس، قال مصدر قضائي ان المؤتمر الصحافي والتصريحات "استباق للحكم والمحاكمة"، مضيفا نحن في طور محاكمة المتهم. امامنا ملف وفي ضوء الملف وما سيتكون لدينا من قناعات بعد الاستجواب والاطلاع على لوائح الاتصالات سنحكم".

واكد ان المحكمة لن تكتفي بالتحقيقات الاولية التي اجرتها الاجهزة الامنية، انما "ستبني حكمها على الاستجواب في قاعة المحكمة والمعطيات التي ستتكون لدينا".

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ان طارق الربعة لم يتعرض لاي معاملة سيئة خلال وجوده في عهدة المحكمة.

وكان ربيع الربعة اظهر خلال المؤتمر الصحافي تقريرا طبيا يشير الى تعرض طارق لاصابات في "السمع والخصيتين وفي الرئتين". ويقول التقرير "من الممكن ان تكون اصاباته قد سببها تعرضه للضرب والتعذيب".

كما عرض محضر التحقيق الذي تم مع شقيقه وفيه ان شقيقه اتصل اثناء وجوده في مهمة مهنية في فرنسا برقم هاتف فرنسي سبق ان اتصل به شخص لبناني اوقف ايضا بتهمة التعامل مع اسرائيل، ويصف المحضر هذا الرقم بانه "الرقم المشبوه". واظهر وثائق للصحافيين تفيد ان الرقم يعود لشركة تاكسي فرنسية، بما فيها صورة من دليل الهاتف الفرنسي.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر