الراصد القديم

2011/12/25

مقتل زعيم أخطر الحركات المتمردة في دارفور

الخرطوم ـ اعلن الجيش السوداني الاحد انه قتل زعيم حركة العدل والمساواة المتمردة في دارفور خليل ابراهيم في منطقة ودبنده في ولاية شمال كردفان، حسبما ذكرت وسائل اعلام رسمية.

وقالت وكالة الانباء الرسمية والاذاعة السودانية ان "القوات المسلحة اعلنت انها قتلت المتمرد خليل ابراهيم اليوم (الاحد) في معركة غرب ودبنده بشمال كردفان".

وكان ابراهيم يقود حركة العدل والمساواة اكثر التنظيمات المتمردة في دارفور تسلحاً.

ولم يؤكد اي مصدر مستقل هذه المعلومات.

وكانت وكالة الانباء السودانية اعلنت السبت نقلاً عن المتحدث باسم الجيش العقيد الصوارمي خالد سعد ان الجيش يقوم بتمشيط منطقة شمال كردفان شمال دارفور بعدما هاجمت الحركة نفسها "مدنيين" واستهدفت قادة محليين.

وجاءت تصريحات الناطق باسم الجيش غداة اعلانه الجمعة ان "مجموعة متمردة تابعة للمتمرد خليل ابراهيم قامت امس (الخميس) باعتداء جائر واثم على المواطنين في مناطق ام قوزين وقوزابيض وارمل التابعة لولاية شمال كردفان بالقرب من الحدود مع ولاية شمال دارفور".

واضاف هذه المجموعة "اعتدت على المواطنين وهم يمارسون حياتهم الطبيعية"، مشيراً الى انه "لا توجد قوات نظامية تتبع للجيش او الشرطة في المنطقة".

وكان المتحدث باسم حركة العدل والمساواة قال الخميس ان قوات الحركة تتوجه شرقاً من دارفور ووصلت الى منطقة النهود في شمال كردفان، موضحاً ان مقاتليه يستهدفون الخرطوم كما فعلوا في ايار/مايو 2008.

واندلع النزاع في دارفور بين الحكومة السودانية ومجموعات متمردة في الاقليم عام 2003.

وقد اسفر عن سقوط 300 الف قتيل وبحسب الخرطوم عن عشرة آلاف قتيل في معارك بين متمردين غير عرب والقوات الموالية للخرطوم التي يهيمن عليها العرب منذ 2003.

1 تعليقات:

غير معرف يقول...

لااسف على اولئك المرتزقه المجرمين الذين صنعهم (( الاخ قايد التوره)) الهالك القذافى ليفسد فى السودان ويهللك الحرث والنسل.
فاين القذافى الان
ومن قبل الهالك المجرم حافظ اسد
ومن قبل موسولينى
ومن قبل هتلر
ومن قبل عبد الناصر
ومن قبل الدميه تشرشل
( وكم أهلكنا قبلهم من قرن هل تحس منهم من أحد أو تسمع لهم ركزا.

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر