الراصد القديم

2011/12/08

الأمير تركي يحث السعودية على تبني الخيار النووي

قال رئيس المخابرات السعودية السابق الامير تركي الفيصل ان قيادة البلاد يجب ان تنظر في الحصول على أسلحة نووية لمواجهة التهديدات من ايران واسرائيل.

وأشار الامير تركي الى ان من المعتقد على نطاق واسع ان اسرائيل لديها ترسانة نووية وان كثيرين يعتقدون ان ايران تطور أسلحة ذرية.

وقال في مؤتمر بالرياض يوم الاثنين انه اذا فشلت جهود اقناع اسرائيل بالتخلي عما لديها من أسلحة للدمار الشامل ومنع ايران من الحصول على أسلحة مماثلة فيجب على القيادة السعودية كواجب نحو بلدها وشعبها النظر في كل الخيارات المتاحة بما في ذلك الحصول على هذه الأسلحة.

ونشرت وسائل الاعلام السعودية التصريحات يوم الثلاثاء.

وكان الامير تركي يدعو في كلماته السابقة الى إخلاء الشرق الاوسط من الاسلحة النووية لكنه يطرح الآن أيضا فكرة دخول السعودية سباق تسلح نووي اذا اصبحت ايران قوة نووية.

ولا يرجح أي من المحللين ان تعكف السعودية على تنفيذ برنامج للتسلح النووي في تحد لدعوات واشنطن للحد من انتشار هذه الاسلحة. لكن تصريحات الامير تركي تشير الى مدى القلق في دول الخليج العربية بشأن طموحات ايران العسكرية.

وايران موقعة على معاهدة حظر الانتشار النووي مثلها مثل السعودية وتقول ان هدف برنامجها النووي توليد الكهرباء.

وتقول اسرائيل التي تتبع سياسة الغموض النووي انها لن تنضم الى حظر لانتشار الاسلحة النووية قبل التوصل لسلام اقليمي شامل يضم ايران والسعودية ودولا أخرى. ويحظى هذا الموقف من الناحية العملية بدعم من واشنطن أضف جديد
بحث
تعليقات (0)
أضف تعليق
بياناتك:
الاسم: 
البريد الالكتروني:  
تعليق:
العنوان: 
كود UBB:          
التعليق: 
Security
 
الرجاء إدخال الكود الموجود بالصورة.
 
اهم حليف لاسرائيل.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر