الراصد القديم

2011/12/06

الأسد يخاطب الأميركيين قبل أن يخاطب أبناء شعبه المعارضين


واشنطن ـ اجرى الرئيس السوري بشار الاسد مقابلة مع شبكة "اي بي سي" التلفزيونية الأميركية في مسعى نادر لتوضيح موقف نظامه للمشاهدين الغربيين وسط حملة القمع التي يشنها نظامه ضد المناهضين له، حسب ما افاد تلفزيون "اي بي سي".

وقالت الشبكة التلفزيونية ان المذيعة التلفزيونية الشهيرة باربرا والترز توجهت الى دمشق للتحدث مع الاسد الذي اجرى بذلك اول مقابلة تلفزيونية مع الاعلام الاميركي منذ اطلاق حملة القمع منذ تسعة اشهر والتي ادت الى مقتل نحو 4 آلاف شخص بحسب الامم المتحدة.

وقالت شبكة "ايه بي سي" انها ستبث المقابلة الاربعاء، مشيرة الى ان والترز وجهت الى الرئيس الاسد اسئلة حول تقرير الامم المتحدة الاخير الذي تحدث عن مقتل وتعذيب مدنيين من بينهم اطفال.

كما سألت والترز الاسد عن "حملة القمع العنيفة التي يشنها على المتظاهرين، وتاثير العقوبات الاقتصادية على بلاده وحظر السفر، والدعوات لتنحي الرئيس، وما اذا كان سيسمح لمراقبي الجامعة العربية بدخول البلاد، وللصحافة الغربية بالدخول الحر وغير المقيد الى سوريا"، بحسب الشبكة.

وتتعرض سوريا لضغوط دولية شديدة في الوقت الذي يحاول الأسد القضاء على اسوأ تهديد تشهده عائلته التي تحكم البلاد منذ اربعة عقود.

وتعرف المذيعة باربرا والترز (82 عاماً) بمقابلاتها مع عدد من الشخصيات العالمية المهمة.

0 تعليقات:

إرسال تعليق

 
تصميم وتنفيذ الراصد للطباعة والنشر